• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

في كلمة له بالتقرير السنوي للمجلس

عبدالله بن زايد: إنجازات «الوطني للإعلام» منسجمة مع توجهات الحكومة الاتحادية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 يوليو 2014

أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية، رئيس المجلس الوطني للإعلام، أن الإنجازات التي حققها المجلس خلال عام 2013 جاءت منسجمة مع توجهات الحكومة الاتحادية، وفي إطار أهدافه الاستراتيجية وخططه التشغيلية التي بلغت نسبة تحقيقها 92 في المائة، حسب تقييم واعتماد برنامج الأداء بمكتب رئاسة مجلس الوزراء، الأمر الذي يعبر عن الجهود التي يبذلها المجلس في سبيل تحقيق خططه الاستراتيجية وتوجهات الحكومة الاتحادية.

وقال سموه - في كلمة تصدرت التقرير الأول للمجلس الوطني للإعلام لعام 2013 - إن المجلس قام خلال هذا العام بالعديد من المبادرات والإنجازات لدعم الأنشطة ذات الطابع الاجتماعي، حيث تم تقديم الدعم والمساندة لعدد من المراكز والمؤسسات الصحية والتعليمية والثقافية والفنية والاجتماعية والإنسانية والرياضية والبيئية، بالإضافة إلى رعاية ودعم وتغطية المؤتمرات والندوات العلمية والفكرية التي تستهدف خدمة وتطوير مؤسسات الدولة والمجتمع المدني بمختلف أنشطتها وغاياتها.

وأضاف سموه أن المجلس حقق نجاحاً واضحاً في صياغة خطته الاستراتيجية للسنوات الثلاث الماضية بالاعتماد على قدراته الذاتية وكوادره، بما أسهم في الارتقاء بأعماله ودوره، حيث تميزت خطته بالمشاركة الإيجابية من جميع المستويات الإدارية في المجلس، متضمنة ثلاثة أهداف استراتيجية يسعى المجلس لتحقيقها من خلال مجموعة من المبادرات والشراكات والأنشطة ضمن جدول زمني محدد ومسؤوليات واضحة. وأكد سموه في ختام كلمته، قائلاً «إننا حريصون على أن يمضي المجلس الوطني للإعلام قدماً في تطوير أدواته وآلياته وسياساته وأنظمته تنفيذاً لاستراتيجية الحكومة الاتحادية، وتلبية لتطلعات وتوقعات المتعاملين وأفراد المجتمع كافة». وتضمن التقرير الأول للمجلس الوطني للإعلام لعام 2013 الذي أعدته إدارة الاتصال الحكومي بالمجلس، نبذة عامة عن المجلس الذي تأسس في عام 2006م. وأبرز التقرير رؤية المجلس التي تتلخص في الوصول إلى مستوى عالمي في مجال تنظيم قطاع الإعلام ورسالته في تنظيم وتطوير قطاع إعلامي وطني متكامل يبرز مكانة الدولة داخلياً وخارجياً، وأهدافه الاستراتيجية التي تهدف إلى توفير بيئة تنظيمية متكاملة تسهم في تطوير قطاع الإعلام وإبراز إنجازات الدولة إعلامياً في الداخل والخارج، وضمان تقديم الخدمات الإدارية كافة للمتعاملين وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية. كما أبرز التقرير القيم التي ينتهجها المجلس في أداء اختصاصاته ومهامه، ومن أهمها المشاركة في تفعيل وسائل الاتصال الداخلية والخارجية كافة، وبناء تحالفات وشراكات استراتيجية مع مختلف الجهات المعنية بالقطاع الإعلامي محلياً وعالمياً لتحقيق المنفعة المتبادلة والعمل بمهنية من خلال الالتزام بالمصداقية والفعالية والتميز. (أبوظبي ـ وام )

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض