• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

توريس قائد «جيل السامبا 70» :

المشكلة في «دلع اللاعبين»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 يوليو 2014

أكد كارلوس البيرتو توريس قائد منتخب البرازيل الأسبق وحامل لقب مونديال 70، أنه كان يتوقع خروج «السيليساو» وعدم بلوغه المباراة النهائية بسبب تواضع الأداء العام للفريق، والذي يظهر منذ المباراة الأولى في المونديال.

وقال «توقعت الخسارة والخروج في أي وقت، ولكن ليس بفضيحة تاريخية وثقيلة كالتي حدثت أمام ألمانيا، هي هزيمة مذلة بكل المقاييس، ولا يمكن أن يهضمها الشارع الرياضي البرازيلي، لأنها إهانة لكل ما تمثله كرة القدم في البرازيل لأنه عبارة عن هوية لهذا المجتمع».

وواصل توريس انتقاده لمنتخب «السيليساو»، قائلاً «ماذا كان يفعل الجهاز الفني صاحب الخبرة في معسكر الإعداد بريو دي جانيرو، أنهم كانوا يفكرون ويتحدثون ويبكون على إصابة نيمار وغياب نيمار، الكل وجه تركيزه وطاقته وتعبئته النفسية لمسألة إصابة نيمار، وليس كيفية مواجهة ألمانيا، ومن هنا بدأ السقوط».

وأضاف «لست رافضاً للهزيمة، لأنها أمر وارد في كرة القدم، كما أنها أمام منتخب قوي مثل ألمانيا، ولكن ما لا يمكن لأحد أن يقبله هو المستوى المتواضع والظهور الباهت لـ «السيليساو» كأنه فريق هاوٍ، أو ضيف جديد على المونديال، وبالتالي كانت النتيجة كارثية بسباعية، وكانت أيضاً الأسوأ في التاريخ».

ولفت قائد جيل 70 وبطل العالم الأسبق، إلى أن أجواء الاحتفالات بالتأهل لقبل نهائي المونديال كانت زيادة من اللزوم، وقال «لمست نبرة ثقة زائدة في النفس، واحتفالات مبكرة بالتأهل واللعب على ستاد ماراكانا، وفي كل مرة يحدث ذلك، لا نفوز بل نخسر، بعض اللاعبين كان يغلب على أدائهم الدلع الزائد».

وأضاف «بدلاً من التركيز على إصابة نيمار وقدرة اللاعبين على إسعاد زميلهم وتعويض غيابه، كان يجب أن ينصب التركيز نفسه على مواجهة منافس عنيد بحجم ألمانيا، أعتقد أن هناك عيوبا خطيرة ظهرت في هذا المنتخب منذ تكوينه». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا