• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

بلدية دبي تعتمد سيارات صديقة للبيئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 نوفمبر 2016

دبي (الاتحاد)

تسلمت إدارة النقليات ببلدية دبي مجموعة من السيارات صديقة للبيئة، والتي بلغ عددها 20 سيارة من نوع «تويوتا بريوس»، ويأتي ذلك تماشياً مع توجيهات الدائرة المتعلقة بتوفير سيارات صديقة للبيئة، حيث ستصل نسبة السيارات الهجينة والصديقة للبيئة في الأسطول من خلال هذه المبادرة إلى 10% من إجمالي الأسطول العام.

حضر المهندس حسين ناصر لوتاه، مدير عام بلدية دبي عملية تسلم المركبات الهجينة والصديقة للبيئة، كما حضر عملية التسلم عدد من ممثلي شركة الفطيم، وتحتوي هذه المركبات على العديد من المميزات البيئية المتنوعة، حيث تعمل هذه المركبات على دمج محرك المركبة مع محرك كهربائي وبطارية كبيرة قابلة لإعادة الشحن خلال فترة وجيزة، كما تملك هذه المركبات القدرة على استعادة الطاقة المفقودة عن طريق الفرملة والتباطؤ ويتم تخزين هذه الطاقة واستخدامها في تزويد المحرك الكهربائي بها، وتتراوح قدرة المركبة على قطع مسافة قدرها 700 كم إلى 1100 كم عند البدء باستعمالها.

وتهدف عملية توفير المركبات الصديقة للبيئة إلى التقليل من الانبعاثات الكربونية وتشغيل المركبات باستخدام طاقة بديلة والتقليل من الصيانة، وتكلفة التشغيل، بالإضافة إلى التقليل من المخاطر الصحية الناجمة عن الانبعاثات التي تؤثر سلباً على البيئة، حيث تتراوح نسبة التقليل من هذه الانبعاثات بين %36 إلى 74% خلال أول 50 كم تقطعها المركبة.

ويذكر أن بلدية دبي تشارك في مبادرة «التنقل الأخضر»، والتي أطلقها المجلس الأعلى للطاقة، وتهدف إلى تحفيز استخدام وسائل النقل المستدامة المتمثلة بالمركبات الهجينة والكهربائية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا