• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

نبضات قلم

دام عزك يا وطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 نوفمبر 2016

ريا المحمودي

ما أجمل الصباح الجميل الذي تمتزج عذوبة نفحاته مع جمال أعلامه، حقاً هذا هو الجمال الحقيقي لصباح يضم وطني الجميل الذي جاءنا اليوم بحلته البهية، وطني اليوم يرتدي حلته الأنيقة ليصبح منارة لجميع شعوب العالم، فصباح اليوم أشرق بشمس الأمل بعد نوم الشمس في حضن الأصيل، والصبح اليوم يجمع أعذب عبارات الأمل التي تحمل بين طياته الكثير، فصباح الخير لكل إنسان يسعى إلى رزقه في وطني، صباح الخير لكل زهرة تتمايل على الغصن في وطني، صباح الخير لكل من يقرأ كلماتي في عيدي وعيد دولتي.. دولة الإمارات العربية المتحدة.

ها نحن اليوم نحتفل بمناسبتين عزيزتين على وطننا يوم الشهيد ويوم اتحاد وطننا الغالي، فيوم الشهيد هو يوم العزة وتقديم الروح فداء لوطننا الغالي، فكيف ننسى تضحيات أبنائنا الأبرار على ساحات الجهاد من أجل أن ننعم بالأمن والأمان؟ ويوم الاتحاد يوم جمعنا فيه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله في كنفه، فكان هو الأب الحنون وصاحب القلب الكبير، وحوّل الصحراء إلى جنة خضراء بحكمته التي أدهشت جميع العالم وحنكته التي لا يمكن يتخيلها عقل ولا إنسان، نعم ذلك هو زايد الخير الذي وقفت كل نفس دقيقة صمت على روحه الطاهرة.

بفضل الله سبحانه وتعالى ومن بعده فضل زايد نعيش بسعادة ورخاء وأمن واطمئنان لنصبح اليوم وطن السعادة والراحة والاستقرار، وهذا نعده نعمة كبرى.

كل عام يا دولتي الغالية وأنتِ بخير.. كل عام ونحن في كنف وظل قيادة رشيدة.. كل عام ونحن بأمن وأمان وعلى قلب واحد ينبض بقلب واحد وجسد واحد وروح واحدة.

كل عام وأنتِ أجمل أعيادي.. يا بلادي..

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا