• الاثنين غرة ذي القعدة 1438هـ - 24 يوليو 2017م
  02:36    الإمارات تدين التفجير الإرهابي في كابول    

نافذة على شعر الماضي في بيت عبدالعزيز المسلم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 يونيو 2015

محمد عبد السميع (الشارقة)

نظم مركز الشارقة للشعر الشعبي ضمن أنشطته الرمضانية «مجالس الشعراء في رمضان» أمسية في بيت الشاعر عبدالعزيز المسلم بمنطقة الفلج بالشارقة. استضاف فيها الشاعر عتيق القبيسي، والشاعر الإعلامي علي الشوين. وأدارها الشاعر الإعلامي راشد شرار. قال الشاعر راشد شرار في تقديمه: كانت المجالس ولازالت متنوعة من حيث الموضوعات التي تناقشها، وتتطرق إلى الجوانب العلمية والثقافية والتربوية والأدبية. وقال المسلم: كان الشعر قديماً داخل في نسيج الحياة الإماراتية، ولكن التغير جاء في فترة التسعينيات، فصار التحول كاملا في الغايات والأهداف واللغة والشكل. وأشار عتيق القبيسي إلى أن الشعر النبطي هو نتاج خصوصية لغوية ثقافية يعيشها أبناء الإمارات والخليج، تحوي أفكاراً ومضامين وقصصاً ارتبطت بمخيلتهم وذاكرتهم القريبة، فباللهجة المحلية قصص وأمثال مرتبطة بخصوصيتهم الثقافية.وأكد الشاعر الاعلامي الشوين دور البيئة في حماية الخصوصية الشعرية الإماراتية، وقال ان تذوق البلاغة الشعرية لدى أي شعب مرتبط بكون اللغة الشعرية مستقاة من تاريخه وتطوره وبيئته حتى ترتبط بعواطفه ووجدانه.

وتخللت النقاشات قراءة لبعض القصائد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا