• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

يقام لمسافة 100 كلم وخصص للإسطبلات الخاصة

نخبة الفرسان في سباق يوم الشهيد للقدرة بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 نوفمبر 2016

محمد حسن (دبي)

تستضيف مدينة دبي الدولية للقدرة بسيح السلم في السابعة صباح اليوم، سباق يوم الشهيد المخصص للإسطبلات ذات الملكية الخاصة والاشتراك الفردي لمسافة 100 كلم متر، بمشاركة أبرز فرسان وفارسات القدرة، يمثلون مختلف إسطبلات وأندية الفروسية بالدولة.

وتم تقسيم مسافة السباق الى 3 مراحل، المرحلة الأولى تم ترسيمها باللون الأصفر، وتبلغ مسافتها 40 كيلومتراً، تعقبها راحة إجبارية لمدة 50 دقيقة، وتبلغ مسافة المرحلة الثانية التي تم ترسيمها باللون الأحمر 40 كيلومتراً، وتعقبها راحة إجبارية مدتها 50 دقيقة، ثم المرحلة الثالثة والأخيرة التي تبلغ مسافتها 20 كيلومتراً، وتم ترسيمها باللون الأبيض.

ووضعت اللجنة المنظمة عدداً من الضوابط التي يتوجب على الفرسان والمدربين الالتزام بها، ومنها عدم الازدحام داخل البوابة البيطرية ويسمح بالدخول لشخصين فقط، وسوف يتعرض للعقوبة كل من يحاول تأخير الخيل، ولا يسمح للطاقم المرافق بالتواجد في مداخل البوابة البيطرية، ويمنع استخدام السوط والمهماز واللجام الطويل جداً، ويجب عرض أي خيل ينسحب بعد انطلاق السباق على الطبيب البيطري المسؤول قبل مغادرته السباق، وتمنع أيضاً الأطقم المرافقة في المحاور من اقتراب السيارات من الخيول وكذلك القيام بأي عمل يزعج الخيول المشاركة أو يؤثر على أدائها، كما يمنع إعطاء الماء أو أي نوع من المساعدة من داخل السيارات.

ويعتبر هذا ثالث سباق للإسطبلات الخاصة تنظمه مدينة دبي الدولية للقدرة، من جملة 6 سباقات ضمن برنامجها لهذا الموسم، والذي يعطي هذه الفئة أهمية خاصة، وذلك تشجيعاً للملاك المواطنين ودعماً لهم للدخول لهذه الرياضة.

وتستضيف مدينة دبي للقدرة، العدد الأكبر من السباقات، حيث تشهد 28 سباقاً وبطولة، تغطي المجموعة المتنوعة من السباقات، كل فئات القدرة ابتداء من البطولات الدولية الكبرى لمسافة 160 «3 نجوم» ومسافة 120 «نجمتين» والسباقات المحلية والتأهيلية الدولية، بالإضافة إلى سباقات مخصصة للسيدات وأخرى للشباب والناشئين وأصحاب الإسطبلات الخاصة من المواطنين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا