• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

محطة الذكريات.. استشهاد والده غرقاً غير مجرى حياته

حمد الحوسني: حفظت القرآن في الصغر ومثّلت الإمارات في محافل ثقافية وفكرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 يوليو 2014

ولد الدكتور حمد علي حسن الحوسني في أسرة كانت تعتمد في معيشتها على الغوص والسفر للتجارة، وتلقى تعليمه الأول على يد المطوع لتبدأ أولى خطواته التعليمية في رحاب كتاب الله، ثم واصل تعليمه في المعهد الديني بالكويت، حيث كان والده يعمل هناك، ليستمر في هذا المسار بين العديد من المراحل الدراسية حتى بلغ أعلى درجات السلم الأكاديمي بحصوله على الدكتوراه من لندن. ولكن في جميع محطاته التعليمية لم يفارق القرآن الكريم تلاوة وتدبرا. وتعلم الكثير من القيم العليا من أقوال وأفعال الشيخ زايد بن سلطان - طيب الله ثراه- ونال شرف مرافقته في أول رحلة له إلى طهران وعايش إنجازات مؤسس الدولة خلال دراسته للدكتوراه في بريطانيا والبحرين. وفي هذه الرحلة الطويلة تزدحم ذاكرته بالعديد من الذكريات المتنوعة بين الكويت والإمارات وبريطانيا والبحرين، والتي أطلق لها العنان في حديث مطول بمنزله في منطقة خليفة « أ « بأبوظبي لنسترجع معه سجل الذكريات بحلوها ومرها.

موزة خميس (دبي)

بدأت أولى محطات مسيرته التعليمية في خمسينيات وستينيات القرن الماضي التي يعتبرها الدكتور حمد الحوسني أجمل مرحلة مرت على الناس في الخليج العربي على الرغم من قسوة الحياة آنذاك. ويضيف: في تلك الحقبة بدأت تلقي أول دروسي العلمية على يد المطوع مثل بقية أقراني، وكان الناس يحرصون على أن يكون أبناؤهم من حفظة القرآن، وقد حرصت أسرتي على تربيتي تربية دينية إسلامية.

ويؤكد أن هذه البداية في رحاب كتاب الله كانت العامل الرئيس وراء أمرين مهمين في حياته وهما تعلقه بالقرآن الكريم، وإتقانه اللغة العربية، ويوضح «لم أسمح لنفسي بأن أخطئ في قراءة اللغة العربية، وأصبحت منذ سن الخامسة عشرة، أحرص على ختم القرآن، من ثلاث إلى أربع مرات على الأقل في رمضان».

الدراسة بالكويت

المحطة الثانية كانت المرحلة الابتدائية في المعهد الديني بدولة الكويت، وكان لهذا المعهد فرعان، الأول في دبي والثاني في رأس الخيمة، وكنا نهتم كثيرا بأمر الدراسة ونجتهد في تحصيل العلم، وبعد أن أنهيت دراستي في الصف الثالث المتوسط في المعهد الديني بنجاح، انتقلت إلى مدرسة المتنبي المتوسطة، ثم واصلت تعليمي في المرحلة الثانوية في ثانوية الجاحظ بالكويت. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا