• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

هجوم شرس على غالبية المسلسلات من الجمهور والنقاد

الدراما في رمضان .. ألفاظ خادشة وإيحاءات خارجة وعلاقات مبتذلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 يوليو 2014

سعيد ياسين (لقاهرة)

تواجه غالبية المسلسلات التليفزيونية التي تعرض حالياً هجوماً شرساً سواء من الجمهور أو النقاد، وتفاوتت أسباب الهجوم ما بين فنية وشكلية، وأخرى تتعلق بالآداب العامة والخروج على النص واستخدام ألفاظ خادشة وإيحاءات خارجة. وفي الوقت الذي انصب فيه الهجوم على بعض المسلسلات بسبب ديكوراتها الفخمة والمبالغة في مظاهر الثراء والتصوير في فيللات وقصور وشقق فندقية وطائرات خاصة، ومحاكاة الدراما التركية على صعيد الصورة والتطويل في الأحداث، تعرضت مسلسلات أخرى لهجوم أشرس بسبب تركيز مضامينها على علاقات نسائية متعددة، أو علاقات شاذة وغريبة على المجتمع المصري. اعتبر المخرج محمد خان أن بعض المسلسلات قدمت للمشاهد الأرستقراطية بمختلف مظاهرها وتجلياتها ووقعت في فخ المبالغة والاستغراق في البذخ على حساب المضمون، وقال: عادة أتابع مسلسلين أو ثلاثة، والحلقات الأولى ليست دائماً مقياساً لبقية العمل، ولكنها مؤشر على مستوى القادم، ونجد هنا أن مسلسل «دهشة» نجح فى إظهار ذكاءً في الاقتباس من «الملك لير» لشكسبير، ومهد مخرجه شادي الفخراني لإيقاع ملحمي رزين مع نخبة من الممثلين يمتلكون قدرة عالية على الأداء الفني على رأسهم الفخراني الذي يهيمن بحضور يشع بالطاقة.

وأشار الى أن كاملة أبوذكري افتتحت «سجن النسا» بحرفية وقدرة على خلق المشاعر والتمهيد للدخول خلف أسوار السجن، مؤكدا أن نيللي كريم سيطرت على الدور من البداية بقدرتها على تغيير تعابير الوجه من لحظة لأخرى فهي المرأة المستسلمة في لحظة والمسيطرة في لحظة تالية والخنوعة في مشهد ثالث، والملتهبة في موقف درامى رابع.

«السبع وصايا»

ويقول خان، إن الحلقات الأولى من «السبع وصايا» بشرت بدراما محبوكة جيداً تعتمد على عنصر المفاجأة، مضيفا أن مسلسل «شمس» يعطى للمشاهد ايحاء بأنه شاهده من قبل ولكن في قالب مختلف، وليلى علوي العامل المشترك مع تغيير الطبقة الاجتماعية، و«سرايا عابدين» ليسرا وقصي خولي وغادة عادل ونيللي كريم وإخراج عادل أديب ذكرني بالمسلسل الإنجليزى القديم Upstairs Downstairsوكذلك بفيلم روبرت ألتمان Gosford Park حيث عالم الخدم الذين يقطنون البدروم والأرستقراط في الأدوار العليا، وما شاهدته كان استعراضا للبذخ المصري - التركي في عصر الخديوية وبدا مزدحماً بوعود توابل المؤامرات والجنس، وبهرجة الديكور سَحرت عيون صانعيه وأصبح كل مشهد بمثابة استعراض مكرر ينقصه الرقص والغناء.. ومن جهة أخرى، لم أتحمل مسلسل «صديق العمر»، حيث وجدت جمال «عبدالناصر - سليمان» باهتا «والبدلة» واسعة عليه

تنافس في الإسفاف ... المزيد

     
 

للأسف الشديد

نعم وللأسف الشديد "يتفقون على شيء واحد، وهو عدم احترام أخلاقيات هذا الشهر الكريم"

حسين علي آل يوسف | 2014-07-10

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا