• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

في رسالة نصية بعثها لهواتف جميع منتسبيها من الخريجين والمتدربين

محمد بن زايد لمنتسبي الخدمة الوطنية: تفانيكم وإخلاصكم في خدمة وطنكم محل فخرنا واعتزازنا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 نوفمبر 2016

أبوظبي (وام)

أعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عن عميق فخره واعتزازه بشباب الوطن، في رسالة نصية بعثها إلى هواتف جميع منتسبي الخدمة الوطنية والاحتياطية، سواء الخريجين منهم أو المتدربين.

وحيا سموه الروح الوطنية العالية وما تحلى به أبناء الوطن من مسؤولية والتزام وجدية وتفانٍ في ميادين الإعداد والتدريب في الخدمة الوطنية. وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في الرسالة النصية: «أبنائي وبناتي منتسبي وخريجي الخدمة الوطنية فخر الإمارات.. إن تفانيكم وإخلاصكم في خدمة وطنكم محل فخرنا واعتزازنا.. قيادة دولة الإمارات وشعبها الوفي يرون فيكم الأمل والمستقبل.. محمد بن زايد».

وترجمت الرسالة ما يكنه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان من إيمان وثقة عميقين بأبناء الوطن الأوفياء، وبدورهم المحوري في بناء حاضر الوطن والمحافظة على ريادته وصنع مستقبله المشرق.

وجاءت هذه الرسالة النصية بمناسبة تخريج فوج جديد من منتسبي الخدمة الوطنية والاحتياطية، وتزامناً مع إطلاق مجلس الإمارات للشباب مبادرة «#فخر» التي تهدف إلى جعل الفخر بالتضحية والعطاء للوطن هوية للشباب الإماراتي، إضافة إلى دعوة المجتمع للمشاركة في الاحتفاء بفخر الوطن من منتسبي الخدمة الوطنية، وذلك عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي والمنصات الإعلامية والتفاعل مع الوسم #فخر. من جانبه، قال اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية: «إن الكلمات الغالية التي تضمنتها الرسالة التي أرسلها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، كان لها وقع كبير وأثر عظيم في رفع الروح المعنوية بين مجندي الخدمة الوطنية والاحتياطية»، مشيراً إلى أن المجندين تلقوا هذه الرسالة النصية الغالية الصادقة بفرح وسعادة غامرة. وأضاف أن هذه اللفتة الكريمة حملت في طياتها معاني وطنية عظيمة، فهي وسام من الوالد المحب إلى أبنائه الأوفياء، وهي تعبير صادق عن تقدير القيادة الحكيمة لكل الجهود التي يبذلها مجندو الخدمة الوطنية والاحتياطية في سبيل خدمة وطنهم، فالكلمات الملهمة لسموه تعتبر حافزاً قوياً لجميع الشباب المواطن لمواصلة المسيرة الوطنية، وبذل الغالي والنفيس للدفاع عن وطنهم والذود عن حماه، كما أنها عظمت هذا الواجب الوطني في نفوسهم، فكل الشكر والتقدير على هذه الخطوة الوطنية التي أشعرتنا جميعاً بالفخر والاعتزاز بوطننا وقيادتنا الحكيمة.

من جانبها، ثمنت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، اللفتة السامية التي أبداها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان تجاه شباب الوطن من منتسبي الخدمة الوطنية، مؤكدة أن كلمات سموه وما انطوت عليه من معاني الفخر والاعتزاز، أتت من قائد ملهم دأب على تحفيز الشباب وتشجيعهم وتمكينهم من القيام بأدوارهم في بناء مسيرة الوطن، وتعزيز مكتسباته وإنجازاته الوطنية.

وقالت معاليها: «إن تلبية أبناء الإمارات لنيل شرف الالتحاق بالخدمة الوطنية، يعكس البنيان القوي والراسخ الذي أسسه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لقواعد الوطن، ويعكس المبادئ والقيم الأصيلة التي غرست في وجدان وقلوب المواطنين في حبهم وعشقهم لتراب بلادهم، وتقديم التضحيات الغالية من أجله حتى يبقى الوطن عزيزاً شامخاً بين سائر البلدان والشعوب. وأضافت أن مبادرة #فخر تجسد حرص مجلس الإمارات للشباب على إطلاق المبادرات الوطنية البناءة التي من شأنها المساهمة مع بقية الجهود في تأصيل روح الانتماء، وتعزيز قيم الولاء في نفوس شباب الوطن، وحثهم على مواصلة تطوير قدراتهم ومهاراتهم العلمية والمعرفية والعملية، ليصبحوا بتميزهم وإبداعاتهم قادة الغد وصناع المستقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا