• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«الوثبة» يدافع عن اللقب بعد تتويجين متتاليين

كأس الفرق ماركة إماراتية مسجلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 فبراير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تعتبر كأس صاحب السمو رئيس الدولة للقدرة البطولة المحلية الوحيدة التي يتبع فيها نظام بطولة الفرق، وتم إدخال هذا النظام للبطولة في النسخة الحادية عشرة في العام 2010، ومنح هذا النظام البطولة خصوصية وتفرداً، وكانت تجربة رائدة أشاد بها جميع المهتمين الذي اعتبروا أنها تعود بفوائد عديدة على الإسطبلات تتمثل في زيادة وتوسيع حجم التنافس، وتجعل الفرسان أكثر حرصاً للمحافظة على خيولهم، كما أنها تتيح فرصة للإسطبل بتجريب أكبر عدد من الخيول، بالإضافة إلى ذلك فإن نظام الفرق يسهم في تكوين الخبرة والتجربة للمشاركات الدولية، لأن بطولة العالم للقدرة تقام بهذا النظام.

وفرضت فرق إسطبلات الإمارات سيطرتها على ألقاب هذه البطولة منذ انطلاقتها، وذلك ببراعة الفرسان الذين ينافسون في الفردي من أجل التتويج باللقب الغالي، إلى جانب البحث الجماعي عن التتويج بلقب الفرق.

وأحرز فرسان إسطبلات فزاع للقدرة لقب أول بطولة للفرق، وشاركوا بفريقين 1 و2، وتمكن فرسان الفريق الأول - بقيادة المخضرم سالم راشد بن غدير على صهوة الجواد «حطام»، والفارسة الفرنسية سارا تشاكيل على صهوة «كيد ديس ايج»، والفارس السعودي جميل التركماني على صهوة الجواد«ماي لاست مبروك» - من الظفر بالبطولة بعد أن حققوا أفضل زمن، حيث سجل الفارس سالم بن غدير 6:42:06 ساعات، وسجلت زميلته سارا تشاكيل 7:33:27 ساعات، بينما سجل جميل التركماني 8:16:33 ساعات، ليحصل الفريق على زمن قدره 22:32:06 ساعة.

وجاء في المركز الثاني فريق إسطبلات الوثبة 2 الذي ضم الفارس حسان عبدالله يوسف، والفارس الهندي كاران سنج، والفارسة كوثر رضوان بزمن إجمالي 24: 33: 22 ساعة.

وحل في المركز الثالث فريق إسطبلات الإمارات الذي ضم الفارس الشيخ جمعة بن دلموك، والفارسة الفرنسية جوليان جوشي، والفارس الإسباني دييجو بيلون بزمن إجمالي 07: 47: 23 ساعة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا