• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

تركيا: استمرار حالة الطوارئ وبدء زيارة مبعوث أممي حول التعذيب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 نوفمبر 2016

أنقرة، إسطنبول (وكالات)

قال نعمان قورتولموش نائب رئيس وزراء تركيا أمس، إن حالة الطوارئ التي فرضت في تركيا بعد محاولة انقلاب في 15 يوليو، ستستمر طالما اقتضت الضرورة، فيما طالب القضاء التركي بسجن العديد من العسكريين المتهمين بالانقلاب. الوقت في نفسه، بدأ مقرر الأمم المتحدة الخاص حول التعذيب زيارة تستمر أسبوعاً لتركيا إثر ادعاءات بتعرض معتقلين لسوء معاملة بعد محاولة الانقلاب الفاشلة.

وأشار قورتولموش أمس، إلى تصريح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن حالة الطوارئ ستستمر لأكثر من عام.

وفي شأن متصل، كشفت وسائل إعلام تركية أن الادعاء العام التركي طالب القضاء لأول مرة بسجن العديد من المنتمين للجيش، على خلفية محاولة الانقلاب. وأوضحت وكالة أنباء الأناضول، أن العسكريين المتهمين وعددهم 62 شخصاً بينهم 28 ضابطاً أو ضابط صف، وطالب الادعاء بسجنهم مدى الحياة لاتهامات بينها الإطاحة بالجمهورية التركية، وتهم الانتماء إلى منظمة إرهابية.

من جهة أخرى، بدأ مقرر الأمم المتحدة الخاص حول التعذيب نيلز ميلتسر أمس الأول، زيارة تستمر أسبوعا لتركيا إثر ادعاءات بتعرض معتقلين لسوء معاملة بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو الماضي، حيث سيلتقي ضحايا وعائلاتهم، وسيقوم بزيارات إلى مراكز شرطة ومحاكم وسجون، بحسب ما أعلنت الأمم المتحدة في أنقرة.

وفي الأثناء، اعتقلت الشرطة التركية في مطار إسطنبول امرأة اتهمتها بأنها ناشطة كردية. وذكرت وكالة الأناضول أن سارة آق تاش أوقفت في مطار أتاتورك الدولي خلال محاولتها التوجه إلى ألمانيا. وأضافت أن آق تاش متهمة بأنها قيادية في اتحاد مجتمعات كردستان، أحد فروع حزب العمال الكردستاني.