• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م
  03:37     أبوظبي للإسكان إعفاء 28 مواطنا من سداد القرض بقيمة نحو 31 مليون درهم بسبب الوفاة    

تتواصل فعالياته بشاطئ البطين حتى 3 ديسمبر

«مهرجان المعطان».. احتفالية تراثية تتغنى باليوم الوطني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 نوفمبر 2016

نسرين درزي (أبوظبي)

تتواصل فعاليات الدورة الرابعة من مهرجان المعطان على شاطئ البطين حتى 3 ديسمبر المقبل، احتفاء باليوم الوطني الـ45 لدولة الإمارات العربية المتحدة. والحدث التراثي الذي يأتي بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية، رئيس هيئة الهلال الأحمر، يضيء العاصمة بعروض اليولة والعيالة والفقرات الشعبية ومفردات الغوص وصناعة القوارب.

مفردات الماضي

حراك مجتمعي كله فرح يمتد يومياً من الساعة 4:00 عصراً حتى الساعة 11:00 ليلاً، باتجاه الطريق المؤدي إلى المنطقة القديمة لشاطئ البطين. وكما موقع فإن مهرجان المعطان (يعني باللهجة المحلية مربط الإبل) يحفر ذكريات عزيزة لأهل المدينة، كذلك الزوار يعبرون عن اعتزازهم بالوجود هنا وسط مفردات الماضي وأدواته، حيث تعيدهم معروضات الأكشاك إلى أيام زمان بما فيها من سلع تحيي مفهوم الإرث الوطني، من «منتجات ربوع ليوا» و«شغلات تراثية» إلى «الكحيلة» و«بومر برجر» و«معمول أم سارة»، كمسميات شعبية لأجنحة عرض تم تشييدها على رمال الشاطئ بحسب البناء القديم. وأكثرها استقطاباً ركن الجلسات التقليدية، حيث تجتمع العائلات رجالاً ونساءً وأطفالاً، ويتناولون المأكولات الشعبية بما فيها الخبيص واللقيمات وخبز الرقاق ويختمون وجباتهم بشاي الكرك.

بيئة البحر

وعلى بعد خطوات من الشاطئ الرملي العريق، ذكر الصياد محمد سعيد الملاحي (70 عاماً)، أنه يشعر بالفخر كلما شارك في هذا النوع من الفعاليات التراثية. ومن بيئة البحر الرئيسية في المهرجان كان جالساً يعرض أمام الجمهور كيف يصنع القرقور من سعف النخيل. وروى بمفردات تراثية كيف كان الأولون يرمون القرقور في البحر لصيد أكبر كمية من الأسماك، واضعين في أعلاه ثمرة القرع بعد تنشيفها للدلالة على صيد كل منهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا