سعيد بعرضه حصرياً على «أبوظبي الأولى»

عابد فهد: «الولادة من الخاصرة 2» ينافس بقوة في سباق رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 يونيو 2012

فراس الجبريل

عابد فهد فنان سوري متميز، تألق في أعمال فنية كبيرة في سوريا ومصر والوطن العربي، استطاع منذ زمن بعيد أن يحجز له مكاناً بجوار النجوم، بتألقه في جميع أعماله.. يطل علينا في رمضان من خلال الجزء الثاني من مسلسله “الولادة من الخاصرة”.. عن تقييمه للجزء الأول وردة فعل الجمهور على شخصية رؤوف التي جسدها فيه، وما سيطرأ عليها من تغيرات في الجزء الثاني، إضافة إلى رأيه في الشخصيات التي تم إقصاؤها أو التي ستظهر في الجزء الثاني، وأعماله الفنية الحالية والقادمة على الساحتين السورية والمصرية، كان لنا معه هذا الحوار:

يقول عابد فهد: بخصوص تصوير مسلسل “الولادة من الخاصرة”، فقد انتهينا حالياً من تصوير الجزء الثاني من المسلسل، بما يقدر بـ60 % من المشاهد، وإن شاء الله سوف يلحق بسباق شهر رمضان المبارك.. أما بعد رمضان فهناك تحضير لفيلم سينمائي من تأليف فريد الخطيب، وإخراج باسل الخطيب، وسيتم عرضه في مهرجان أبوظبي السينمائي الدولي المقبل.

شخصية رؤوف

وعن دوره في المسلسل، وما الذي سيطرأ على شخصية رؤوف بعد دخوله السجن وإصابته بالانكسار إلى حد ما يقول عابد فهد: رؤوف في الجزء الأول شخصية لا تقبل الانكسار، وهو صاحب حضور، وظروفه الاجتماعية صعبة، كما أنه لا يقبل أن يكون حيادياً دائماً أو في منتصف الطريق، يبحث في الحياة دائماً مع كل زوجاته الثلاث عن طفل يحمل اسمه، وهو يتعرض إلى مشكلات في عمله تنعكس بالطبع على شخصيته، أما في الجزء الثاني فيريد أن يوضح للناس أنه لن يدخل السجن بمفرده، بل سيظهر أوراقاً جديدة للجميع، ويصرح بأن لديه أدلة على أشخاص كثيرة، ومن الممكن أن يكونوا معه في السجن.

واضاف عابد: الشارع والناس كانوا يحبون رؤوف على قسوته، وعلى الرغم من كل التعقيدات إلا أنه كانت لديه مبررات لكل الأخطاء التي ارتكبها في هذا العمل، لأن الشخصية مكتوبة بهذه الكيفية، ولابد أن يكون أداء رؤوف حسب الشخصية المكتوبة، وأعتقد أن رؤف كان عنده ما يبرر قسوته هذه.

إقصاء «سماهر»

ويقول عابد فهد حول الدور، وهل تستهويه هذه النوعية من الأدوار: نعم، أفضل الشخصيات الغامضة وغير التقليدية، فهي شخصيات جديدة، ويجب على الفنان أن يقدم كل الشخصيات، لأنه ممثل، ولابد أن يكون عنده تنوع في الشخصيات التي يلعبها. ويضيف: أعتقد أن هذا الدور سيضيف إلى رصيدي الكثير، ولننتظر حتى يتم عرضه، والحكم وقتها للجمهور، فهو الذي سيقول إن كان الدور أضاف إلى رصيدي الفني أم لا.

ويؤكد عابد فهد أن الجزء الثاني سيكون منافساً قوياً في السباق في رمضان، لأنه عمل به أحداث جديدة ومختلفة، وهذا ما سنشاهده عند عرض المسلسل.

وعن مبالغته في تقمص الشخصية قال عابد: بالعكس، لم أكن مبالغاً في أداء الشخصية، لأن الدور يتضمن شخصية رجل عاش محروماً من كل ملذات الحياة، كما أنه فقد حنان الأم التي هي مصدر العاطفة والحنان، وهو إنسان غير متوازن لأنه لم ينشأ في جو عائلي طبيعي، ولابد للممثل أن تكون عنده رؤية للشخصية وملامحها، لأن شخصية رؤوف شخصية مركبة.

وعن إقصاء شخصية “سماهر”، التي كانت تلعبها سولاف فواخرجى في الجزء الثاني وحول تأثيرها على المسلسل قال فهد: الخط الدرامي لهذه الشخصية حتّم ألا تكون موجودة في الجزء الثاني، وأعتقد أننا جميعاً سنشاهد الجزء الثاني، ونكتشف هل غياب هذه الشخصية سيوثر في الأحداث أم لا؟.

ويضيف عابد فهد: إن شاء الله سيحقق “الولادة من الخاصرة 2”، النجاح أكثر من الجزء الأول، لأننا نعمل كل ما في استطاعتنا للخروج بعمل جيد، وسوف يحقق نسبة مشاهدة أعلى من الجزء الأول، لأن المسلسل متميز، ويضم نخبة كبيرة من نجوم الدراما السورية.

مفاجأة باسم ياخور

وعن التغيرات في فريق العمل قال عابد فهد: لا يوجد تغيير إلا في عدد قليل من الممثلين، حيث إن بعض بعد الشخصيات تم تغييرها في الجزء الثاني، وهذا طبيعي، لأن بعض الفنانين يكون عندهم أعمال أخرى، ويوجد في الجزء الثاني الفنان باسم ياخور، حيث يلعب دوراً رئيسياً، وعلاقته بالجهاز الأمني وما يحدث بينه وبين رؤوف، فهما معاً وجهان لعملة واحدة، كما أن الشخصية التي يقوم بها باسم ياخور شديدة ومركبة، وستكون مفاجأة للجمهور.

ويتحدث عابد فهد عن أصعب مشهد أرهقه خلال تصويره للعمل قائلاً : كل المشاهد تقريباً، فنحو 70 % من المشاهد التي تم تصويرها كانت صعبة، وسوف يحكم الجمهور على الأداء، لأن الفنان لابد أن يقوم بكل المشاهد بطريقة جيدة، ويكون أداؤه متميزاً في كل المشاهد، ولا يتم هذا إلا إذا تعب على الشخصية، فكلما أرهقته الشخصية وأجهدته وتعب عليها، كلما كانت ناجحة ومؤثرة في العمل.

ويؤكد عابد فهد، أن من حسن حظ المسلسلات السورية أن يوجد لها مكان في الدراما العربية، خصوصاً على شاشة مثل شاشة تلفزيون أبوظبي، وهذا شيء نفتخر به، وعلى الرغم من كل الظروف التي تحدث في سوريا لكن يوجد هناك 20 مسلسلاً يتم تصويرها الآن لتدخل السباق الرمضاني.

العرض الحصري قيمة للمسلسل

عن رأيه في مسألة عرض المسلسلات حصرياً على قناة ما، قال فهد: هذا قانون عرض متبع منذ 10 سنوات، وأعتبره قيمة للمسلسل أو للقناة، لأنها تريد أن تتميز بهذا العرض، لكن بشرط أن تكون القناة قوية ومن القنوات الكبيرة التي تتمتع بنسبة مشاهدة عالية، مثل قناة الحياة، وأبوظبي، ودبي، ودريم، والفضائية السورية.

وعن أعماله السينمائية قال فهد: أستعد للمشاركة في فيلم سينمائي مصري من تأليف وإخراج صفي الدين حسن، وهو إنتاج مشترك، والفيلم يحمل أفكاراً جريئة ومهمة، ويجمع بين أفلام المهرجانات وأفلام الشارع، وسيتم تصويره بعد رمضان المقبل.

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

بعد إطلاق مبادرة الانسحاب من الضفة خلال عامين هل تعتقد أنها

ممكنة
مستحيلة
حالمة
australia