• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

افتتاح معرض «تقارب» بأحد عشر عملاً لأفراد الأسر الملكية حول العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 نوفمبر 2016

رانيا حسن (دبي)

افتتح مساء أمس (28 نوفمبر الجاري) المعرض الأول من نوعه بعنوان «تقارُب»، الذي تنظمه (جسور ملكية)، ويضم 11 عملاً فنياً مختاراً لفنانين من العائلات الملكية والأُسر الحاكمة من حول العالم، من بينهم الشيخ راشد بن خليفة آل خليفة، المؤسّس المشارك لـ «جسور ملكية»، والشيخ الدكتور حسن بن محمد بن علي آل ثاني، وصاحبة السمو الملكي الأميرة ريم الفيصل آل سعود.

وأعلنت «جسور ملكية»، الحركة الفنية العالمية التي تضم فنانين من عدد من العائلات الملكية والحاكمة من مختلف أنحاء العالم، عن استضافتها أيضاً لمزاد عام في دبي اليوم وغداً (29-30 نوفمبر الجاري) بفندق «ريتز كارلتون – مركز دبي المالي العالمي» برعاية «آرت بحرين»، وبدعم من المدينة العالمية للخدمات الإنسانية. وسوف يذهب ريع عائدات المزاد لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة بهدف رفد جهود المنظمة الدولية لمكافحة الجوع حول العالم

وقال الشيخ راشد بن خليفة آل خليفة، المؤسّس المشارك لـ«جسور ملكية»: «جاءت فكرة المعرض من خلال لقاءاتنا في مناسبات مختلفة ومعارض فنية مع أفراد من الأسر المالكة من مختلف دول العالم، واقترحت عليهم إقامة معرض نتشارك فيه بأعمالنا الفنية ويذهب الريع الخاص لعمل خيري وهو لبرنامج الأغذية العالمي.

وأوضح: جاءت مشاركتي من خلال لوحة بعنوان (معاً)، وأضاف: هدفنا هو ضرورة إبراز دور الفن ومد جسور التواصل بين الأسر الملكية وبين المجتمع، وأن يكون لهم دور بارز في العمل الخيري، ونحن سعداء بهذه الفرصة المميزة لدعم منظمة إنسانية دولية كبرنامج الأغذية العالمي في الوقت الذي أصبح الجوع في عدد من بلدان هذا الجزء من العالم مسألة ملحّة».

من جانبه، قال عبد الله الوردات، ممثل ومدير مكتب «برنامج الأغذية العالمي» في دول مجلس التعاون الخليجي: «ريع الحفل سيصل للمحتاجين، وهناك تركيز لدينا على الدول العربية المنكوبة، ومثل هذه المبادرات تشجع على الوصول لأكبر عدد حول العالم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا