• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

ضمن مبادرة «مجالسنا»

بلدية «الغربية» تبحث وأهالي المرفأ في قوانين البناء والمساكن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 نوفمبر 2016

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

استعرضت بلدية المنطقة الغربية ، ممثلة بقطاع خدمات المدن وضواحيها في مدينة المرفأ، عدداً من القوانين الخاصة بتنظيم أعمال البناء وتنظيم الوحدات السكنية والانتفاع في العقارات المخصصة للمواطنين و رفع مستوى استجابة الأفراد في معالجة الظواهر والتجاوزات ، وذلك خلال زيارات ميدانية للسكان في مجالسهم ، بمشاركة القيادة العامة لشرطة أبوظبي- ممثلة بمركز شرطة المرفأ، ومركز تدوير-إدارة النفايات.

وأوضح راكان محمد المرر المدير التنفيذي لقطاع خدمات المدن وضواحيهـا في مدينة المرفـأ بالإنابة «أن تنظيم مثل هذه المجالس من قبل بلدية المنطقة الغربية بالتعاون مع الشركاء، تسهم في توطيد العلاقات بين أفراد المجتمع لتكون المجالس أكثر ودية وقربا من الأهالي لتحقيق توجيهات حكومتنا الرشيدة في توفير أعلى مستوى من الخدمات لتحقيق السعادة المجتمعية والوصول لأعلــى مستويات الرفاهية والبيئة النظيفة المستدامة وتعزيز الوعي المجتمعي بضرورة المحافظة على المظهر العام».وأشار إلى أن مبادرة (مجالسنا) تهدف إلى التواصل المباشر مع المجتمع المحلي والاستماع إلى ملاحظاتهم ومناقشة خطط التطوير ومشاركتهم في صنع القرار. واستعرض محمد إبراهيم الحمادي مدير إدارة الخدمات البيئية والاجتماعية في مدينة المرفأ خلال مبادرة مجالسنا بمجلس خميس مال الله الحمادي عدداً من المحاور، وتناول التوعية بالقوانين المعمول بها في إمارة أبوظبي والتي شملت قانون رقم (16) لسنة 2009 بشأن تنظيم أعمال البناء في إمارة أبو ظبي، وقانون رقم (1) لسنة 2011 بشأن تنظيم إشغال الوحدات السكنية والانتفاع في العقارات المخصصة للمواطنين في إمارة أبوظبي، إضافة إلى القانون رقم (2) لسنة 2012 بشأن الحفاظ على المظهر العام والصحة والسكينة العامة في إمارة أبوظبي. ويهدف اللقاء إلى توعية المجتمع بأهمية الحفاظ على مظهر المدينة وإشراك فئات المجتمع في هذا الأمر ونشر ثقافة المسؤولية تجاه البيت والشارع والمدينة مع رفع مستوى استجابة الأفراد في معالجة الظواهر والتجاوزات.

كما تم تقديم عرض تقديمي للتوعية بأضرار أشجار الدماس مع صور توضيحية للأضرار الناجمة عنها حيث تعد من الأشجار التي تنمو وتتكاثر بسرعة وتؤثر بشكل كبير على خطوط الخدمات وذلك بسبب نمو جذورها بشكل أفقي كثيف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا