• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ضمن فعاليات الملتقى الرمضاني

حقائق معاصرة يعرضها «الإعجاز العلمي في القرآن» بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 يوليو 2014

‬تحت ‬رعاية ‬سمو ‬الشيخ ‬أحمد ‬بن ‬محمد ‬بن ‬راشد ‬آل ‬مكتوم ‬رئيس ‬مؤسسة ‬محمد ‬بن ‬راشد ‬آل ‬مكتوم، ‬يشهد ‬الملتقى ‬الرمضاني ‬الثالث ‬عشر ‬الذي ‬تنظمه ‬دائرة ‬السياحة ‬التسويق ‬التجاري ‬بدبي ‬سلسلة ‬من ‬الفعاليات ‬المتنوعة ‬من ‬ضمنها ‬معرض «‬الإعجاز ‬العلمي ‬في ‬القرآن ‬الكريم» ‬بنسخته ‬الأولى، ‬ويهدف ‬المعرض ‬الذي ‬يجري ‬تنظيمه ‬في ‬قاعة ‬زعبيل ‬في ‬مركز ‬دبي ‬التجاري ‬العالمي ‬إلى ‬تسليط ‬الضوء ‬على ‬بعض ‬صور ‬الإعجاز ‬العلمي ‬في ‬القرآن ‬الكريم ‬وإظهار ‬جوانب ‬إعجاز ‬القرآن ‬غير ‬اللغوية، ‬خصوصاً ‬لغير ‬المتحدثين ‬باللغة ‬العربية.

ويتألف المعرض من مجموعتين، المجموعة الأولى تعرض لوحات معبرة تتضمن آيات عن الإعجاز العلمي في القرآن الكريم مع ربطها بحقائق علمية معاصرة إن وجدت، بينما تتطرق المجموعة الثانية إلى مراحل نشأة الكون بدءاً من الانفجار الكبير يليه أصل السماء ثم خلق السماء ثم خلق الأرض ثم دحي الأرض، وتتألف كل مجموعة من 6 لوحات تحتوي كل منها على الآية القرآنية الكريمة التي تشرح الإعجاز العلمي باللغتين العربية والإنجليزية.

وعقب المحاضرة التي ألقاها الشيخ صالح المغامسي، قام بزيارة معرض الإعجاز العلمي مع مجموعة من الحاضرين ومسؤولي الملتقى، وأثنى على جهود القائمين على المعرض وقال: «إن القرآن عظيم، وإعجازه ليس مقتصراً على اللغة فقط. وقد خطا الإعجاز العلمي في القرآن الكريم في هذا العصر خطوات نيرة، والحق أنه مقنع تماماً، خاصة إذا تصدّر له الأكابر ممن أوتوا حظاً من العلم الإعجازي، وما رأيناه من مشاهد يؤكد ذلك؛ لأنه يتفق مع نسق القرآن ومع مجمل ما دوّنه سلف الأمة الذين فسروا القرآن قبلنا». (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض