• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

المقترح الجديد يفتح باب المشاركة أمام الدوريات المحترفة

«الآسيوي» يعدّل نظام كأس الاتحاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 نوفمبر 2016

دبي (الاتحاد)

قررت لجنة المسابقات بالاتحاد الآسيوي تعديل شكل وطريقة كأس الاتحاد للأندية، التي تشهد تنافساً شرساً على لقبها بين أندية الغرب تحديداً، خصوصاً العراق والكويت وسوريا والأردن وأوزبكستان، وحسب التصور الجديد الذي أقرَّته لجنة المسابقات في اجتماعها الخميس الماضي بالعين، يتم تقسيم «القارة الصفراء» إلى 5 مناطق، تتنافس 4 منها معاً، بسبب التقارب الجغرافي، وهي الشرق، والجنوب، والأسيان، والوسط، بينما تتنافس أندية الغرب معاً، ويتأهل البطل مباشرة إلى النهائي، وينتظر بطل المناطق الأربع الأخرى، التي تلعب ضمن ملحق إقليمي، ويتأهل الفائز لمواجهة بطل الغرب في نهائي ذهاباً وإياباً، بنظام نهائي دوري أبطال آسيا، على أن يكون التطبيق ابتداء من «نسخة 2018».

ووفق التصور الجديد للجنة المسابقات تتم دراسة مدى إمكانية منافسة أندية الدوريات المحترفة في البطولة، إما بإتاحة الفرصة أمام أصحاب المراكز المتقدمة في الدوريات المحترفة، والتي لم تنل بطاقة التأهل لدوري الأبطال، بالتأهل المباشر لكأس الاتحاد الآسيوي، أو بتحويل الفريق المشارك في التصفيات التمهيدية لدوري الأبطال بنصف مقعد، للعب مباشرةً في البطولة بشكلها الجديد، خصوصاً أن الاتحاد الآسيوي رفع جوائز بطولة كأس الاتحاد إلى مليون دولار للبطل، و500 ألف دولار للوصيف، وأيضاً زيادة مكافأة الفوز لكل مباراة في البطولة، على أن يتم تطبيق النظام الجديد المقترح اعتباراً من العام المقبل.

ويسهم النظام الجديد في البطولة في مساعدة فرق الاتحادات الوطنية الأقل تصنيفاً، من أجل المشاركة وخوض المنافسات على المستوى القاري، بما يتوافق مع إطار الرؤية والمهمة في الاتحاد الآسيوي، للارتقاء بمستويات المنافسة وتحقيق التطوير في الاتحادات الوطنية الأعضاء.

كما قررت اللجنة اختيار الصين من أجل استضافة النهائيات بطولة كأس آسيا تحت 23 سنة، وسوف تقام البطولة على ملاعب أربع مدن، وتم تحديد المدن المضيفة وهي: كونشان، وتشانجشو، وجيانجوين، وتشانجزو، ويعمل الاتحاد الآسيوي مع اللجنة المحلية المنظمة من أجل الترتيبات النهائية.

وأوصت لجنة المسابقات بضرورة تحديد الموقف النهائي حول مشاركة الكويت في التصفيات النهائية لكأس آسيا «الإمارات 2019»، قبل شهر من موعد القرعة، المقررة في 18 ديسمبر المقبل.

ومن بين القرارات المهمة تعديل آلية اختيار الملاعب المحايدة التي تقام عليها مباريات للمنتخبات غير قادرة على اللعب بأرضها، مثل سوريا، وفلسطين، وأفغانستان، والعراق، ولبنان، حيث أوصت اللجنة بأن تقوم الاتحادات الوطنية المعنية باختيار ملعب محايد قبل ثلاثة أشهر على الأقل من موعد المباراة، وأن يتم تقديم الوثائق المطلوبة قبل شهرين من موعد المباراة.

وفي حالة الإخفاق في الالتزام بهذه المواعيد النهائية، فإنه يتم تلقائياً منح حق استضافة المباراة للفريق المنافس، ولكن على الجانب الفني مثل احتساب الأهداف المسجلة خارج الملعب، فإنه يتم الالتزام بتحديد وضع كل فريق حسب برنامج المباريات الأصلي، وسوف يقوم الاتحاد الآسيوي باتخاذ القرار حول الجوانب المالية لهذا الأمر في كل مباراة على حدة.

وفي ما يتعلق بتصنيف الاتحادات الوطنية، من أجل المشاركة في دوري الأبطال، أوصت اللجنة بتقليص النقاط الخاصة بتصنيف المنتخب الوطني، من المعيار الفني المسؤول عن تحديد وترتيب الدوريات المحترفة بالقارة، والذي يقسم بواقع 70% لنتائج الأندية في دوري الأبطال، و30% لتصنيف المنتخب عالمياً في «الفيفا»، ووفق المقترح الأخير للجنة المسابقات، سيتم إلغاء تدريجي لنقاط التصنيف الفني، بواقع 10% كل عام وتحويلها إلى مشاركات الأندية، حتى يكون المعيار 100% لنتائج الأندية في دوري الأبطال، دون تدخل لتصنيف المنتخب في الأمر، وتقرر تغيير مسمى ذلك التصنيف في المستقبل ليصبح «تصنيف الاتحاد الآسيوي لمسابقات الأندية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا