• الثلاثاء 04 صفر 1439هـ - 24 أكتوبر 2017م
  01:43    محمد بن راشد يّدشن، أعمال الحفر في نفق مترو "مسار 2020"        01:44    محمد بن راشد يرعى، افتتاح القمة العالمية الرابعة للاقتصاد الاخضر في دبي        01:45    السعودية تعلن عن مشروع مدينة استثمارية مع مصر والأردن        01:48    مواجهات عنيفة بين قوات عراقية وتنظيم داعش الإرهابي قرب الموصل    

بروفايل

سيميوني.. «ابن أبيه»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 نوفمبر 2016

علي الزعابي (أبوظبي)

ارتفعت أسهم الأرجنتيني جيوفاني سيميوني مهاجم جنوى الإيطالي ونجل مدرب إتلتيكو مدريد دييجو سيميوني بعد مساهمته بشكل فعال في إلحاق الخسارة الثالثة لمتصدر الدوري الإيطالي نادي يوفنتوس أمس الأول بالفوز عليه 3-1، وتسجيله هدفان منهم، بالإضافة إلى تسديدته في الهدف الثالث التي ارتطمت بمدافع يوفنتوس البرازيلي أليكس ساندرو لتسكن الشباك.

وقدم سيميوني الابن مستوى متميزاً في المباراة، ليكون النجم الأول وحديث العالم بأجمعه، خصوصاً وأنه ابن دييجو.

انتقل جيوفاني إلى جنوى خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية قادماً من ريفر بلايت الأرجنتيني، اللاعب الذي نشأ في أكاديمية ريفر بلايت وانتقل على سبيل الإعارة لنادي بينفيلد الأرجنتيني لموسم وحيد، وأصبح بعدها جاهزاً للتجربة الأوروبية بانتقاله إلى الدوري الإيطالي وعن طريق جنوى، الذي آمن بقدراته رغم صغر سنه حيث لم يتعدَّ 21 عاماً، وعلى الرغم من مشاركة اللاعب 648 دقيقة حتى الآن، فإنه نجح في تسجيل 4 أهداف بالكالشيو الإيطالي، ويعتبر من اللاعبين الواعدين في مركز المهاجم الصريح بعد مشاركته مع فريق تحت 20 عاماً في 12 مباراة وتسجيله 10 أهداف.

ويختلف مركز جيوفاني عن أبيه، فالابن يشغل مركز رأس الحربة الصريح، كما أنه يستطيع القيام بأدوار الجناح الأيمن إذا ما استدعى الأمر، بينما كان مركز أبيه في منتصف الملعب كلاعب ارتكاز، وتعتبر مشاركة جيوفاني في الكالشيو الإيطالي على خطى أبيه الذي بدأ مسيرته الاحترافية مع نادي بيسا الإيطالي، قبل أن ينتقل إلى إشبيلية وإتلتيكو مدريد، ومن ثم العودة إلى إنتر ميلان ولاتسيو الإيطاليين.

وبعد تسجيل الهدفين في مرمى يوفنتوس هنأ دييجو ابنه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» عبر تغريدة وضع بها صورة ابنه عند احتفاله بالتسجيل، بالإضافة إلى صورته أثناء احتفاله بتسجيل هدف في مرمى يوفنتوس عندما كان لاعباً في صفوف لاتسيو.

والجدير بالذكر أن طريقة الاحتفال بين الاثنين كانت متشابهة نوعاً ما، ليعيد الابن مشهد أبيه في الاحتفال بطريقة عفوية وغير مقصوده، وبعد ختام اللقاء أكد جيوفاني سيميوني أن التسجيل في مرمى يوفنتوس يجري في عروقه بعد تسجيل أبيه للأهداف سابقاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا