• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م
  08:51    ترامب: الولايات المتحدة تصنف كوريا الشمالية دولة راعية للإرهاب    

المغرب: الخلية الإرهابية خططت لمهاجمة سفارات ومواقع سياحية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 يناير 2017

الرباط (وكالات)

كشف مسؤول أمني مغربي بارز أمس أن خلية داعش الإرهابية التي تم تفكيكها الجمعة الماضي في خمس مدن مغربية خططت لمهاجمة عدد من السفارات والمواقع السياحية في البلاد. وأفاد عبد الحق خيام رئيس مكتب مكافحة الإرهاب في المغرب انه تم اعتقال سبعة من أعضاء «خلية خطيرة» في عملية فجر الجمعة في خمس مدن مختلفة، كما أن «عدداً آخر من المشتبه بهم لا يزالون فارين».

وأورد في مؤتمر صحفي أن رئيس الخلية الذي يطلق على نفسه لقب «أمير» من بين المعتقلين، وقد سعى إلى إقامة فرع لتنظيم داعش في المغرب. وقال خيام، إن الرجل تلقى «تمويلاً وأسلحة من أعضاء من فرع ليبيا في التنظيم المتطرف». وأكد أن هذه الخلية «كانت تعتزم مهاجمة.. بعثات دبلوماسية ومواقع سياحية وشخصيات عامة.. بالتنسيق مع عناصر من تنظيم داعش من منطقة سوريا والعراق وليبيا».

وأشار إلى أن أعمار المشتبه بهم تراوح بين 20 و29 عاماً. وبثت تقارير عرضت أسلحة ومعدات مصادرة بينها سبعة مسدسات ورشاش قال خيام إنها «جاءت من ليبيا وتم نقلها عبر الحدود مع الجزائر». وأضاف أنه جرت كذلك مصادرة سترتين عسكريتين «تحتويان على متفجرات». واعتقل العديد من المشتبه بهم في شقة مستأجرة في مدينة الجديدة الساحلية. وفي بيان أمس قالت وزارة الداخلية أنها تعتزم «تشديد الضوابط على تأجير العقارات المفروشة». وطلبت الوزارة من أصحاب العقارات «الحرص على إبلاغ السلطات الأمنية بهوية المستأجرين».

وأضافت في بيانها أنه «على أثر تفكيك بعض الجماعات الإرهابية وعصابات الجريمة المنظمة، تبين أن هؤلاء يستأجرون في عدة حالات بيوتاً أو شققا من بعض المواطنين دون أن يبلغوا بذلك السلطات الأمنية». وتابعت أن هذا يشكل «تهديداً مباشرا لأمن بلادنا، باعتباره يسهل تواري الأشخاص المشبوهين، ويساعدهم على التحضير لأعمالهم التخريبية».