• السبت غرة صفر 1439هـ - 21 أكتوبر 2017م

أكد أن تخصيص جوائز لرياضة المرأة تحت الدراسة

الطاير: فئات جديدة في النسخة التاسعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 نوفمبر 2016

دبي (الاتحاد)

أكد مطر الطاير أن الدورة الثامنة شهدت تنافساً متميزاً بين الرياضيين والمؤسسات الرياضية المحلية والعربية والدولية، حيث بلغ عدد المتقدمين للجائزة 198 متقدماً مقابل 180 في الدورة السابعة، كما تقدم للتنافس في الجائزة جميع الأبطال العرب في أولمبياد ريو دي جانيرو، مما يؤكد مكانة الجائزة وانتشارها.

وكشف عن أن جائزة محمد بن راشد هي جائزة عالمية باتت محط أنظار العالم ومقصد لكل الرياضيين على المستوى المحلي والعربي والعالمي، وقال: «مع كل نسخة يكون هناك جديد والنسخة التاسعة ستشهد فئات جديدة، وهو ما سيتم دراسته من خلال لجنة الأمناء بالجائزة، وسيكون هناك اتجاه في تخصيص جوائز لرياضة المرأة».

وأضاف: «نود التنويه إلى أن مجلس أمناء الجائزة اختار هذا العام محور النزاهة والشفافية للتنافس في فئة الإبداع المؤسسي، وذلك سيراً على نهج القيادة الرشيدة، لأن تحقيق الأهداف السامية للجائزة لن يتحقق من دون تطبيق النزاهة والشفافية والحوكمة».

وقال: «تماشياً مع توجهات قيادتنا بتوظيف التكنولوجيا لخدمة أهداف الجائزة، قمنا بالتزامن مع انطلاق فعاليات النسخة الثامنة للجائزة، بإطلاق التطبيق الذكي لجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، بهدف تعزيز التواصل بين الجائزة والقطاع الرياضي، ونحن سعداء بالنتائج التي حققها التطبيق بهذا الخصوص، ونؤكد أننا سنواصل الجهود لتطوير العمل وتسخير الإمكانات كافة لتعزيز علاقاتنا بالقطاع الرياضي المحلي والعربي والدولي».

وختم: «أتقدم بالتهاني والتبريكات لجميع الفائزين بالنسخة الثامنة للجائزة، ونشكر ونقدر كل من تقدم للتنافس، ونؤكد أن مجلس أمناء الجائزة وجهازها الفني والإداري سيواصل العمل على الارتقاء بالجائزة كي تتحقق الأهداف التي رسمها راعي الجائزة ورئيسها، في تقدير المتميزين في القطاع الرياضي محلياً وعربياً ودولياً، وتشجيعهم على مواصلة تميزهم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا