• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إلغاء الدراسة قرب غزة ومستوطنون يلجأون للمخابئ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 يوليو 2014

أمرت قيادة الجبهة الداخلية الإسرائيلية بإلغاء جميع النشاطات الدراسية والتعليمية بما فيها المخيمات الصيفية في التجمعات السكنية الواقعة على بعد 40 كيلومتراً أو أقل عن حدود قطاع غزة، وبحظر تجمهر أكثر من 300 شخص تحسباً لصواريخ بعيد المدى من المقاومة الفلسطينية. وأضافت الإذاعة الإسرائيلية أن القيادة لم تفرض قيوداً على توجه السكان في محيط القطاع إلى أماكن عملهم، إلا أنها دعتهم إلى البقاء قرب الغرف المحصنة. وقررت جامعة بن جوريون في بئر السبع تعطيل الدراسة وتأجيل الامتحانات التي كانت مقررة أمس، بسبب التصعيد الأمني.

من جهة أخرى، أكدت مصادر مطلعة أن الإسرائيليين، الذين يقيمون بالقرب من غزة لجأوا إلى المخابئ أمس، مع تصاعد العملية العسكرية التي يشنها الجيش الإسرائيلي على الحدود ورد المقاومة الفلسطينية بالصواريخ. وحث الجيش الإسرائيليين المقيمين في دائرة نصف قطرها 40 كيلومتراً من قطاع غزة على البقاء قرب مناطق تتوافر لها الحماية، وأمر بإغلاق المخيمات الصيفية كإجراء وقائي من نيران الصواريخ. وقال إيلان رئيس فريق الطوارئ المحلي، إن سكان ريعيم هرعوا إلى المخابئ عندما سمعوا دوي الانفجارات. وأضاف: «كانت ليلة شديدة الإزعاج على جانبنا من الحدود لأن الفلسطينيين أطلقوا كثيراً من الصواريخ على الجانب الإسرائيلي وواجهنا عديداً من المشكلات مع المواطنين الفزعين. امتلأت المخابئ في المنطقة التي نعيش فيها».

(القدس المحتلة - رويترز، د ب ا)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا