• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أقر بتحسن علاقات السود والبيض ولكن..

أوباما: لم نتخلص بعد من العنصرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 يونيو 2015

واشنطن (وكالات)

أقر الرئيس الأميركي باراك اوباما أمس بعدم تخلص الولايات المتحدة بعد من العنصرية، وقال معلقا على التمييز العنصري الذي لا يزال يرخي بظلاله على المجتمع بعد أيام على حادثة قتل 9 سود برصاص شاب ابيض في كنيسة بكارولاينا الجنوبية «المسألة لا تتعلق فقط بلفظ كلمة أسود علنا لان ذلك يعد قلة احترام.. هذا ليس مقياسا لمعرفة أن كانت العنصرية ما زالت موجودة»، وأضاف «لا يتعلق الأمر بمسألة العنصرية الكامنة.. لا تمحو المجتمعات تماما بين ليلة وضحاها ما حصل قبل 200 أو 300 سنة». وتابع أوباما «ارث العبودية..التمييز في كافة أوجه حياتنا تقريبا لكل ذلك آثار دائمة تلازمنا»، لكنه شدد مع ذلك على التقدم المحرز بالقول «لا تقولوا إن شيئا لم يتغير عندما يتعلق الأمر بالعنصرية في أميركا ما لم تكن عشت مثل رجل أسود في الخمسينيات أو الستينيات أو السبعينيات.. لا يمكننا إنكار تحسن العلاقات إلى حد كبير بين السود والبيض الذي لاحظته خلال حياتي.. تطورت الفرص وتغيرت العقليات والتصرفات.. هذا أمر واقع»، وأضاف أن من أحلك الايام في رئاسته حادث إطلاق نار آخر وهو الحادث الذي شهد قيام رجل عمره 20 عاما بقتل 26 شخصا في مدرسة في كونيتيكت في 14 ديسمبر 2012.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا