• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«الاقتصاد» تشارك بمؤتمر «تطوير المؤسسات الصغيرة» في مصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 يناير 2015

القاهرة (الاتحاد)

شاركت وزارة الاقتصاد في فعاليات مؤتمر تطوير أعمال المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لعام 2015 الذي حمل عنوان: «دور السلطات الإشرافية في تعزيز سبل تمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة» الذي أنهى أعماله يوم الخميس الماضي في العاصمة المصرية القاهرة.

ومثل الوزارة في هذا الحدث الذي انعقد على مدار يومين عبدالله الفن الشامسي وكيل الوزارة المساعد لقطاع الصناعة، كما شارك في هذا المؤتمر عدد من كبار المسؤولين المصريين والدوليين.

وأكد المهندس إبراهيم محلب رئيس وزراء جمهورية مصر العربية أن 95% من القطاع الخاص يتضمن مشروعات صغيرة ومتوسطة، وتتضمن 80% من العاملين وأن هذه المشروعات تساهم ب10% من قيمة الإنتاج الصناعي، موجها الشكر ومشيداً بدور البنك المركزي في مساندة الاقتصاد المصري وتوفير كافة السبل لمساندة المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وركز المؤتمر على دور السلطات الإشرافية في إطار السياسات الخاصة بها، ودورها المنوط بها والواجب عليها في توفير البيئة المناسبة للمساعدة في تعزيز فرص وسهولة صول المشروعات والشركات الصغيرة والمتوسطة إلى التمويل والخدمات المالية. وقال عبدالله الفن الشامسي وكيل الوزارة المساعد لقطاع الصناعة: «إن حضور هذا النوع من المؤتمرات يؤكد على ما توليه وزارة الاقتصاد بدولة الإمارات العربية المتحدة من اهتماما بالغ لقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، حيث إن الملتقيات الإقليمية والدولية من هذا النوع يعطينا المزيد من الاطلاع على وضع قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة على مستوى المنطقة ويمنحنا المزيد من القدرة على فهم متطلباتها من خلال ما يتم طرحه من تجارب إقليمية وعالمية وكافة الحلول المقترحة لعدد من التحديات التي قد تواجهها في أي اقتصاد ناشئ على مستوى منطقة الشرق الأوسط والعالم».

وأضاف الشامسي: « وزارة الاقتصاد هي الجهة المكلفة بمتابعة تنفيذ أحكام القانون الاتحادي رقم 2 لسنة 2014 الخاص بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة وما سيترتب عليه من نقلة نوعية لهذا القطاع نتيجة للدعم الذي سيحظى به من الحكومة الاتحادية، حيث سيكون لهذا القانون شأن ودور كبيران في تعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة في الدولة وتقوية تنافسيتها إقليمياً وعالمياً ودعم سياسة التنويع الاقتصادي وتسريع خطوات الدولة نحو التحول إلى اقتصاد المعرفة المستند على الإبداع والابتكار».

وأكد الشامسي أن تعزيز دور المشروعات الصغيرة والمتوسطة يحتل مكانة متميزة في استراتيجية التنمية لدولة الإمارات العربية المتحدة بالنظر إلى دورها المهم والحيوي في مسيرة التنمية المستدامة التي تشهدها الدولة وفي توفير فرص عمل وخاصة للشباب وتعزيز روح المبادرة والإبداع لديهم، ومساندة سياسة التنويع الاقتصادي التي تتبعها الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا