• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

انتخابات اليوم قد تضع صهره في سدة الرئاسة

إندونيسيا: هل يُبعث سوهارتو مجدداً؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 يوليو 2014

شارون تشين وجاسون سكوت

سنغافورة

بعد 16 عاماً من إطاحة الطاغية سوهارتو، تعود إندونيسيا إلى نظامه مع تقدم برابو سوبيانتو، زوج ابنة الرئيس السابق، في السباق على منصب الرئاسة في ثالث أكبر ديمقراطية في العالم. وسوبيانتو هو أيضاً أصغر جنرالات سوهارتو، وقد أقيل من منصبه في الجيش عام 1998 لضلوعه في خطف وتعذيب نشطاء مدافعين عن الديمقراطية، وتقدم سوبيانتو في استطلاعات الرأي على حاكم العاصمة جاكرتا جوكو ويدودو، قبل أقل من أسبوع على الانتخابات التي تشهدها البلاد اليوم. وبدد ويدودو الذي يعرف باسم جوكوي تقدماً بأكثر من 30 نقطة بسبب حملة غير منظمة، مما عزز مكانة سوبيانتو كزعيم قوي محتمل.

ويتمتع سوبيانتو بدعم مالي من شقيقه الثري، وبدعم حلفاء، من بينهم الحزب القديم لسوهارتو، ولم يتردد سوبيانتو البالغ من العمر 62 عاماً في الإفصاح عن رغبته في التراجع عن دعم الديمقراطية، وإعادة ترسيخ السلطات الواسعة للرئيس، وبعد عقد من الركود والفساد، أصبح الناخبون في أكبر ديمقراطية مسلمة في العالم ينصتون إليه.

وذكرت شركة روي مورجان البحثية لاستطلاعات الرأي، يوم 30 يونيو المنصرم، أن الانتخابات لا يمكن التنبؤ بنتيجتها، بعد أن أظهر أحدث مسح لها تقلصاً في تقدم جوكوي بأربع نقاط فقط نزولاً من تقدم بنسبة 18 نقطة في مايو.

وأشار استطلاع الرأي إلى أن سوبيانتو يتمتع بتقدم وسط الفئة العمرية بين 17 و30 عاماً الذين وصل معظمهم إلى سن التصويت، بعد إطاحة سوهارتو. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا