• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تراويح رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 يونيو 2015

صلاة التراويح تصلى جماعة في ليالي رمضان، والتراويح جمع ترويحة، وسميت بذلك لأنهم كانوا أول ما اجتمعوا عليها يستريحون بين كل تسليمتين، كما قال الحافظ ابن حجر، وتعرف كذلك بقيام رمضان.

وفي بعض البلاد الإسلامية، هناك تقليد يتمثل في استراحة بين ركعات القيام تلقى خلالها موعظة وتذكرة على المصلين ليتفقهوا في أمور دينهم وتذكرة ترقى بروحانيات المؤمن وتغيظ الشيطان وحزبه.

وصلاة التراويح حكمها سنة مؤكدة للرجال والنساء، تؤدى في كل ليلة من ليالي شهر رمضان بعد أداء صلاة العشاء ويستمر وقتها إلى قبيل الفجر، وقد حث الرسول على قيام رمضان، فقال: «من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه». وقد صلاها رسول الله في جماعة، ثم ترك الاجتماع عليها؛ مخافة أن تفرض على أمته، كما ذكرت ذلك عنه أم المؤمنين عائشة. ثم بقي المسلمون بعد ذلك في عهد أبي بكر، رضي الله عنه، وصدراً من خلافة عمر، رضي الله عنه، ثم جمعهم أمير المؤمنين عمر، رضي الله عنه، على تميم الداري وأبي بن كعب، فصاروا يصلون جماعة إلى يومنا هذا. وبيَّن الفقهاء منزلة التّراويح بين نوافل الصّلاة، وقال المالكيّة: التّراويح من النّوافل المؤكّدة. ولم يثبت في حديث النبي، صلى الله عليه وسلم، شيء عن عدد ركعات صلاة التراويح، إلا أنه ثبت من فعله عليه الصلاة والسلام أنه صلاها إحدى عشرة ركعة، كما بينت ذلك أم المؤمنين عائشة حين سُئلت عن كيفية صلاة الرسول في رمضان، فقالت: «ما كان رسول الله يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة».

ذهب جمهور الفقهاء إلى أنّ وقت صلاة التّراويح من بعد صلاة العشاء، وقبل الوتر إلى طلوع الفجر، ولأنّها عرفت بفعل الصّحابة فكان وقتها ما صلّوا فيه، وهم صلّوا بعد العشاء قبل الوتر.

والمهم في صلاة التراويح الخشوع والطمأنينة في الركوع والسجود والرفع منهما، وأن لا يفعل ما يفعله بعض الناس من العجلة السريعة التي تمنع المصلين من فعل ما يسن، بل ربما تمنعهم من فعل ما يجب، حرصاً منه على أن يكون أول من يخرج من المساجد من أجل أن ينتبه الناس بكثرة، فإن هذا خلاف المشروع.

والواجب على الإمام أن لا يطيل إطالة تشق على المصلين، ولا يخفف تخفيفاً يخل بما يجب أو بما يسن على من وراءه، ولهذا قال العلماء: إنه يُكره للإمام أن يسرع سرعة تمنع المأموم فعل ما يسن. فكيف بمن يسرع سرعة تمنع المأمومين فعل ما يجب؟! فإن هذه السرعة حرام في حق هذا الإمام.. نسأل الله لنا ولكل الصائمين القبول وحسن القيام في رمضان.

عمر أحمد - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا