• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

شباب الأهلي دبي والعين

كلاسيكو الذكريات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 يناير 2018

منير رحومة ومراد المصري (الاتحاد)

مباراة اليوم بين شباب الأهلي دبي والعين، هي كلاسيكو مختلف عن السابق، ومواجهة تأتي في ظروف مختلفة، وبأهداف متباينة، لأنه بعد أن كانت مواجهات الفريقين قمة كروية ينحصر فيها التنافس على المراكز المتقدمة، ويشتد الصراع خلالها على الألقاب والبطولات، تدور مباراة اليوم في ظروف غير متكافئة، ومراكز متباعدة في جدول الترتيب، بين فريق يتخبط في النتائج السلبية، ويمر بفترة صعبة لم يحقق خلالها أي انتصار منذ تسع جولات متتالية، وهو شباب الأهلي دبي، وبين منافس قوي يحتل صدارة الترتيب، ويسير بقوة نحو منصة التتويج والظفر بلقب دوري الخليج العربي وهو العين.

وتدور مواجهة اليوم بذكريات الماضي، حيث يسعى أصحاب الأرض إلى تصحيح الصورة وإنهاء المرحلة الصعبة، بفوز ثمين على حساب المتصدر، يكون طريقاً لعودة الفرسان الثلاثة إلى حقيقة مستواهم، وتحسين مركزهم في جدول الترتيب. وعلى الرغم من استمرار غياب المهاجمين، وافتقاد الفريق للأسلحة التي تؤهله للفوز وتجاوز أحد أبرز الفرق المرشحة للفوز باللقب، فإن خبرة اللاعبين الدوليين في صفوف شباب الأهلي دبي، تؤهلهم لتقديم أداء افضل من الجولة الماضية، والخروج بنتيجة إيجابية.

أما الزعيم العيناوي الذي قدم عروضاً قوية في الدور الثاني، وانتزع صدارة الترتيب، فيدخل مباراة اليوم بهدف حصد النقاط الثلاثة، ومواصلة الابتعاد عن ملاحقيه، أملاً في تعميق الفارق مبكراً. ويعول على ارتفاع معنويات لاعبين بعد سداسية الجولة الماضية، وعودة مهاجمه كايو، من أجل تقديم أداء قوي والعودة من استاد راشد بفوز مهم يدعم مسيرة الفريق بثبات نحو منصة التتويج. ويرغب الزعيم في استغلال الوضعية الصعبة التي يمر بها منافسه، من أجل إنجاز المهمة بنجاح وتحقيق الفوز الخامس على التوالي، علماً بأن العين هو الفريق الوحيد في الدوري الذي لم يخسر في آية مواجهة، كما أنه صاحب أعلى معدل انتصارات.

مهدي علي.. الاعتماد على أصحاب الخبرات

باستعادة أربعة لاعبين دوليين من أصحاب الخبرة والتجربة وهم وليد عباس وعبد العزيز هيكل وحسن إبراهيم وخميس إسماعيل، يعول مهدي علي مدرب شباب الأهلي دبي في مباراة اليوم أمام العين، على أصحاب الخبرة من أجل التعامل بالشكل الناجح مع متصدر الدوري، وإيقاف خطورته. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا