• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

فان جال يصر على الاستمرار وإدارة الفندق ترفض

«أزمة إقامة» بين هولندا و«الفيفا»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 يوليو 2014

فندق سيزار بارك (الاتحاد)

أزمة غير متوقعة تفجرت خلال الساعات القليلة الماضية بين بعثة المنتخب الهولندي والاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» واللجنة المنظمة لمونديال البرازيل، وذلك على خلفية إصرار مدرب «الطواحين»، لويس فان جال على عدم الخروج نهائياً من مقر الإقامة الحالي للمنتخب بمدينة ريو دي جانيرو وفندق «سيزار بارك» المطل على شاطئ إيبانيما بالمدينة الساحلية الشهير، في الوقت الذي أصرت فيه إدارة الفندق على إخلاء جميع الغرف التي حجزها الفريق الهولندي والبالغة 42 غرفة، حيث ينتهي العقد المبرم بين الإدارة و«الفيفا» مساء أمس الأول، وهو اليوم نفسه الذي غادرت فيه بعثة المنتخب الهولندي إلى ساو باولو للمبيت هناك وأداء التدريب الأخير على ملعب المباراة مساء أمس.

واستمرت المفاوضات بين البعثة الهولندية وإدارة الفندق في حضور مندوبة «الفيفا» لساعتين دون حل مرضٍ، ما أدى إلى تأخر سفر بعثة «الطواحين» من ريو دي جانيرو إلى ساوباولو.

وشكا مدير الاتحاد الهولندي والمشرف على البعثة في ريو دي جانيرو المنسق العام للمنتخب بيرت فان أوستفن من موقف «الفيفا» السلبي، وعدم ضغطه على إدارة الفندق الذي شهد إقامة بعثة «الطواحين» طوال 3 أسابيع تقريباً، حيث كان هو المقر الأساسي الدائم للفريق رغم سفره لأكثر من ملعب لأداء مبارياته في مشوار الدور الأول ثم بقية الأدوار حتى بلوغه الدور قبل النهائي.

وأفادت المتابعات أن الأزمة نشبت بسبب إصرار لويس فان جال على الاستمرار بالفندق نفسه حال صعد الفريق للمباراة النهائية، إذا تغلب على الأرجنتين مساء اليوم، أو حتى في حالة خسارته، والبقاء للعب على المركز الثالث، حيث يتفاءل مدرب «الطواحين» بمقر الإقامة، ويعتبره «فأل خير» على «البرتقالي»، ومن المعروف أن «الفيفا» يسمح تحديد عدد أيام الإقامة للاتحادات الوطنية للمنتخبات المشاركة، ولكنه يترك لهم حرية اختيار مقرات الإقامة بين أكثر من بديل، واختار الاتحاد الهولندي فندق سيزار بارك على أحد شواطئ مدينة ريو، فيما رفضت البعثة الهولندية رفضاً قاطعاً في حالة فوزها على الأرجنتين اليوم، والعودة إلى ريو من أجل الاستعداد لمباراة النهائي 13 يوليوعلى ملعب الماراكانا، الإقامة في فندق الشيراتون المجاور لسيزار بارك، والذي كان مقرا للمنتخب الإسباني، أو فندق جولدن تيولب الذي كان مقراً لبعثة المنتخب الإنجليزي، وكلاهما خرج من الدور الأول للبطولة.

فيما انتقلت بعثة «الطواحين» إلى مقر إقامة مباراة اليوم بفندق بولمان إبيرابويرا في ساو باولو، وسوف يتحدد خلال الساعات القليلة القادمة موقفها النهائي عقب نهاية صافرة مواجهة الأرجنتين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا