• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في المهرجان الرمضاني لـ «تراث الإمارات»

الأزهري: استقرار الأوطان غاية عظمى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 يونيو 2015

إبراهيم سليم

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أكدت الندوة التي نظمتها الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، تحت عنوان «بناء الأوطان»، أن استقرار الأوطان غاية عظمى، ومقصد عظيم من مقاصد الدين، وهو موضع عناية الرسل والأنبياء، وأن خليل الله إبراهيم عليه السلام يدعو ربه قائلا: (رب اجعل هذا البلد آمناً واجنبني وبني أن نعبد الأصنام)، وأن نبينا عندما خرج في هجرته نظر إلى مكة مودعاً ومقسما بأنه لولا إخراجه منها لما خرج، وكان يتتبع أخبار أهلها ويحن إلى موطنه ويسمع قصصاً عنه، وهو من حب الأوطان.

وتأتي الندوة ضمن فعاليات المهرجان الرمضاني العاشر لنادي تراث الإمارات الذي انطلق أمس الأول تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادى تراث الإمارات، والذي يستمر لغاية 7 يوليو المقبل، وذلك بمسرح أبوظبي في كاسر الأمواج.

وتحدث خلال الندوة فضيلة الشيخ الدكتور أسامة السيد الأزهري، مستشار رئيس جمهورية مصر العربية، حول قيمة الأوطان ومشقة فراقها التي تعادل فراق الروح، معرجاً إلى الأحاديث النبوية وكلام المفسرين والشعراء والأدباء عن قيمة الأوطان والحرص على إعلاء شأنها، مؤكداً مشروعية حب الوطن والحنين إليه، مشيراً إلى أن حب الأوطان معنى شريف زكاه الوحي وأنبتته مواريث النبوة وتتحدث به الفطرة السليمة، وأن قيمة الإنسان من قيمة وطنه ومن لا وطن له لا كرامة له.

ولفت فضيلته إلى أن بناء الأوطان يعنى إزالة الشحناء بين أبناء الوطن الواحد، ومواجهة أي فكر متطرف يشوه قيمة الوطن الجميلة أو يختزل معانيه النبيلة، وإن أي محاولات لانتقاص قيمة الوطن في نفوس أبنائه تعتبر انحرافا عن الفطرة السليمة وخروجا على الشرع، لأن قيمة الوطن الأولى هي أن الشرع والوحي الإلهى الجليل قد ملأ القلوب تقديراً وعرفاناً للأوطان.

ومن جانبه، أكد الرائد عبدالجليل إسماعيل أحمد من الشرطة المجتمعية أهمية دور الشرطة المجتمعية في توعية المجتمع بقضاياه وإسهام الدولة في حفظ الأمن والاستقرار وأن بناء الوطن يعني المحافظة على الجماعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض