• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«الأسطورة» يقرأ لقاء اليوم قبل انطلاقته

مارادونا: الفوز «هولندي» إذا لم تتغير طريقة لعب الأرجنتين!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 يوليو 2014

علي معالي (دبي)

تحمل المواجهة التي تجمع بين منتخبي الأرجنتين، وهولندا مساء اليوم في نصف نهائي المونديال الكثير من المعاني لدى «أسطورة» الكرة الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا، المحلل الفني لـ «الاتحاد»، حيث وضع مارادونا أكثر من «سيناريو» لكي ينجح منتخب بلاده في تخطي عقبة «الطاحونة» الهولندية، وذلك من خلال تصريحات خاصة أدلى بها أثناء زيارته السريعة إلى دبي أمس الأول لإنهاء بعض الأمور الخاصة، قبل أن يعود مجدداً إلى البرازيل لمتابعة المونديال وتحليل المباريات من هناك للتليفزيون الفنزويلي، وجريدة «الاتحاد» من على أرض الواقع.

في البداية يؤكد مارادونا على صعوبة المباراة على المنتخب الأرجنتيني، في ظل المستوى المتميز للمنتخب الهولندي مقارنه بما يقدمه الأرجنتين في البطولة الحالية من أداء ضعيف نسبياً لا يرقى إلى تحقيق طموح كبير يبحث عنه الأرجنتينيون، وهو العودة بحمل الكأس إلى بيونس أيرس، كما أنه يدق أجراس الخطر في أذني المدرب الأرجنتيني سابيلا بضرورة تغيير اللاعبين في أرض الملعب والاستفادة من بعض العناصر والضغط القوي والمناسب على المنتخب الهولندي. يقول مارادونا: «إذا استمر أداء منتخب «التانجو» كما شاهدته في المباريات السابقة، فإنه من الصعب عليه تخطي منتخب هولندا، والذي يختلف كثيراً عن كل المنتخبات السابقة، حيث يمتلك المنافس البرتقالي عدة مفاتيح قوية قادرة على الاختراق والسيطرة والتسديد والمهارات العالية، إضافة إلى قوة التركيز العالية في الهجمات المرتدة السريعة لدى الهولنديين، ونجحوا فيها في كثير من المباريات السابقة، في الوقت الذي يعاني فيه المنتخب الأرجنتيني من مشكلات متنوعة في خط الدفاع».

وتحدث مارادونا عن دفاعات الأرجنتيني، وقال ساخراً: «إنه خط خلفي يحتاج إلى ساحر لعلاج ما به من عيوب وثغرات، حيث لا تمتلك الأرجنتين في الوقت الراهن خط الدفاع الصلب أو القوي، الذي يستطيع التصدي للهجمات الخاطفة من عناصر متنوعة في البيت الهولندي، ومنهم روبن وفان بيرسي وشنايدر، ولابد من أن يضع سابيلا العناصر القوية من لاعبي خط الدفاع التي تنجح في رقابة أخطر لاعبي هولندا خاصة روبن وفان بيرسي، ولابد من الحد الكامل من خطورتهما في أرض الملعب».

أضاف مارادونا: «لابد على منتخب بلادي أن يغير من طريقة اللعب الأخيرة، التي لعب بها أمام بلجيكا، حيث إن الوضع يختلف اليوم، فالمنتخب البلجيكي لم يقدم العرض المنتظر منه هجومياً، وسمح للتانجو بأن تكون ضربة البداية من صالحه، ولكن أمام هولندا اليوم سيكون الوضع مختلفاً تماماً، نظراً لوجود عناصر هولندية قادرة على صناعة الفارق والاختلاف في نفس الوقت».

ورداً على التصريحات التي أدلى بها لاعب الأرجنتين ماسكيرانو عندما قال إن منتخب هولندا متعطش للبطولة يقول مارادونا: «إذا كانت هولندا متعطشة للكأس، فنحن في الأرجنتين أكثر عطشاً من هولندا، لأننا لا نمتلك في خزائننا الكثير من هذه الألقاب، وعلى لاعبي الأرجنتين أن يستفيقوا، ويبحثوا عن الكأس التي غابت عن الأرجنتين لسنوات عديدة، وأن البحث لابد أن يكون بمنتهى القوة أمام هولندا». وقال: «لابد أن تستعيد الكرة الأرجنتينية مجدها من جديد مهما كانت قوة المنافس ونحن نحترمها، ونحترم حقها كذلك في أن تجد لنفسها المكانة اللائقة، وعلى الرغم من تعاطف البعض مع هولندا، كونها تأهلت أكثر من مرة للنهائي، لكنني أقول للاعبي الأرجنتين، يجب أن تشعروا بالفعل بأن الجماهير والكرة الأرجنتينية أكثر عطشاً لكي ترتوي بهذا اللقب المونديالي الجميل». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا