• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

صحافة ألمانيا: نحن أبطال العالم 10 مرات منذ عام 2000

«كيكر»: روزبيرج استعاد مجد العائلة في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 نوفمبر 2016

محمد حامد (دبي)

سيطرت أبوظبي على عناوين الصحافة العالمية خلال الأيام الماضية سواء قبل أو أثناء الجولة الختامية لبطولة العالم لسباق الفورمولا - 1، وكذلك عقب نهاية المنافسات في محطة ياس التي كانت حاسمة في تحديد هوية بطل العالم، وابتسمت للألماني نيكو روزبيرج الذي فعلها للمرة الأولى في مسيرته بعالم الفورمولا، مستعيداً مجد العائلة بعد انتظار دام 34 عاماً، فقد كان الأب كيكي روزبيرج بطلاً للعالم عام 1982.

وأعلن السائق الألماني الذي غلبته دموعه عقب التتويج باللقب، أن الأب كيكي في طريقه إلى أبوظبي، مؤكداً أنه كان في طريقه إلى العاصمة من أجل الاحتفال معه باللقب الكبير، وتفاعلت الصحف العالمية كل بطريقتها مع ما أسفرت عنه الجولة الختامية، فقد كانت الصحافة الألمانية أكثر احتفالاً واهتماماً بالألماني روزبيرج، فيما تركز اهتمام الصحافة الإنجليزية على حسم لويس هاميلتون جولة أبوظبي.

في ألمانيا كتبت «كيكر»: «في سباق مثير جرت أحداثه في حلبة مرسى ياس في أبوظبي، حقق نيكو روزبيرج الإنجاز التاريخي الكبير وتوج بلقب بطولة العالم بعد تفوقه في الترتيب العام على لويس هاميلتون بفارق 5 نقاط، فقد أنهى روزبيرج الموسم بـ 385 نقطة، فيما حصد هاميلتون 380 نقطة».

وتابعت «كيكر»: «لقد حقق السائق الألماني الحلم، وأصبح ثاني ابن لبطل عالم يسير على خطى الأب ويحقق لعائلته المجد من جديد، فقد فعلها من قبل دايمون هيل بعد أن توج الأب جراهام هيل بلقب بطولة العالم، وهذا أمر سيتذكره التاريخ طويلاً لعائلتي روزبيرج وهيل».

وأشارت الصحافة الألمانية إلى أن مشاعر الفخر حاضرة بقوة في ظل تقديم ألمانيا 3 سائقين حصدوا بطولة العالم للفومورلا - 1، وهم العملاق الأشهر مايكل شوماخر الذي فعلها 7 مرات، ليكون الاسم الأشهر في عالم سباقات الفورمولا، وكذلك سيبستيان فيتل الذي توج باللقب العالمي 4 مرات، ولا يزال أمامه الفرصة مواتية لرفع حصيلته من الألقاب العالمية في المواسم المقبلة، ثم روزبيرج الذي ينجح في انتزاع لقب بطولة العالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا