• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

التحالف والمعارك تحصد 30 من «داعش» وتدريب ألماني لليزيديين

براميل الطيران العراقي المتفجرةتقتل 7 مدنيين في الفلوجة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 يونيو 2015

هدى جاسم، وكالات (بغداد) قتل 7 مدنيين بينهم امرأة حامل وطفلاها، وأصيب 7 آخرون في قصف بالبراميل المتفجرة نفذته طائرات الجيش العراقي على أحياء سكنية بالفلوجة في محافظة الأنبار، كما قتل جنديان وعنصران من مليشيات «الحشد الشعبي» بصواريخ تنظيم «داعش» شرق الفلوجة، مقابل مقتل 30 عنصرا من التنظيم بغارات للتحالف الدولي ومعارك في عدة مدن عراقية، بينها في بيجي التي صرحت القوات العسكرية بتحرير أجزاء كبيرة منها. في حين قتل 15 شخصا بتفجيرات لقنابل في عدة مناطق من بغداد.وأكدت مصادر طبية عراقية أعداد ضحايا قصف الأحياء السكنية في مدينة الفلوجة ومحيطها، حيث تركز القصف على حيي السكك والجولان شمال المدينة. وتعرضت منطقة الحصي جنوب الفلوجة إلى قصف الجيش بالمدفعية الثقيلة، مما أسفر عن هدم خمسة منازل بالكامل وتدمير ثلاث سيارات مدنية وإلحاق أضرار كبيرة بالممتلكات الخاصة. وذكرت مصادر محلية أن القصف المكثف على مدينة الفلوجة ومحيطها ربما ينبئ بأنها ستكون الخطوة المقبلة للجيش العراقي حتى يحررها من سيطرة تنظيم «داعش» الذي يبسط سيطرته على معظم أراضي الأنبار.وأفادت بأن الفلوجة وضواحيها تتعرض لغارات جوية وقصف مدفعي بشكل شبه يومي تستهدف غالبا الأحياء السكنية، مما أجبر معظم سكان المدينة على النزوح إلى مناطق أكثر أمنا.من جهة أخرى، قالت مصادر في الجيش العراقي إن جنديين عراقيين واثنين من أفراد مليشيات «الحشد الشعبي» قتلوا وأصيب 6 آخرون جراء إطلاق تنظيم «داعش» صواريخ شديدة الانفجار على مقر الفرقة الأولى في معسكر «طارق» شرق الفلوجة.ونفذ التحالف الدولي أمس 22 ضربة جوية قتلت 11 من تنظيم «داعش»، وأصابت أهدافا قرب 9 مدن منها 5 ضربات قرب الموصل و5 قرب سنجار والأخرى قرب مخمور وتلعفر ومدن أخرى.أما في شمال شرق بغداد، فقد أعلن الجيش العراقي مقتل 19 من عناصر «داعش» بينهم قيادات عربية، وإصابة 5 بجروح في قصف للطيران العراقي استهدف معاقل التنظيم في قرى محافظتي صلاح الدين وديالى.وفي قضاء بيجي أفاد مصدر عسكري مسؤول أمس أن القوات المشتركة استعادت السيطرة على أغلب المناطق في القضاء.وقال إن بيجي قد تحررت بشكل شبه كامل، مشيرا إلى أنه لم تتبق سوى بعض الجيوب لتنظيم «داعش» فيها وتقوم القوات المشتركة الآن بمعالجتها.من جانبه، أكد المستشار الإعلامي لجهاز مكافحة الإرهاب سمير الشويلي، أن القوات الأمنية بدأت بتطهير المنازل والأزقة المفخخة في بيجي. وأضاف أن «القوات الأمنية تمكنت خلال الأيام الأخيرة من فرض سيطرتها على مناطق واسعة من القضاء»، مشيرا إلى أن «عملية تفكيك المنازل المفخخة تمثل المرحلة الأولى لإعادة النازحين إلى مناطقهم». وفي بغداد، أطلق مسلحون يستقلون سيارة مسرعة النار على عربة تقل مسؤولين بوزارة الداخلية، مما أسفر عن مقتل اثنين منهم، وبعد ساعات قتل 8 جنود بتفجيرات لقنابل في مناطق متفرقة من العاصمة.كما قتل مدنيان وأصيب 7 آخرون بانفجار قنبلة في سوق شعبي بحي أبو دشير جنوب بغداد. على صعيد آخر أعلن قائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الأمير الزيدي، امس عن تدمير 13 معسكرا لتدريب عناصر «داعش» في تلال حمرين بين ثلاث محافظات هي ديالى وكركوك وصلاح الدين. وفي نينوى أفاد سكان محليون بأن «داعش» فجر 16 منزلا لأطباء كانوا نزحوا من الموصل.وفي شأن متصل، قالت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين أمس «اعتبارا من اليوم يدرب الجيش الألماني في شمال العراق اليزيديين الذين يريدون استعادة وطنهم المفقود ككتيبة». وذكرت فون دير لاين أنه سيتولى إعداد هذه الكتيبة مقاتلو البيشمركة الأكراد، موضحة أن البيشمركة يريدون بذلك التأكيد على أن كافة طوائف الشعب والأديان في العراق تقف مجتمعة ضد المتطرفين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا