• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

باستخدام تقنية الطباعة الطبية ثلاثية الأبعاد لأول مرة

مستشفى المفرق يوفر خدمة جديدة لجراحة أورام الوجه وإعادة ترميمه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 يونيو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

نجح فريق من جراحي الرأس والوجه والفكين والعنق في مستشفى المفرق الذي تمتلكه وتديره شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» في علاج شاب مواطن يبلغ من العمر 16 عاماً أصيب بحالة نادرة من ورم العظام الذي يصيب الفكين، وقد تم إعادة بناء الفك باستخدام تقنية حديثة لتصميم الفك البديل بالتعاون مع خبراء من مدينة جلاسكو في أسكتلندا متخصصين في تقنية الطباعة الطبية ثلاثية الأبعاد.

وتسمح تقنية الطباعة الطبية ثلاثية الأبعاد للجراحين في تشكيل وتصميم نموذج مطابق لفك المريض وزراعتها بالأنسجة الحرة والأوعية الدموية وإعادة ترميم الفك بدقة عالية، وقد ساهم تدخل جراحي مستشفى المفرق والتقنية المتوفرة في إجراء الجراحة في المستشفى عوضاً عن سفر المريض إلى الخارج للعلاج، وقد ساعدت هذه التقنية في نسخ صورة طبق الأصل لفك الشاب واستخدام أنسجة من فخذه لزراعتها في الفك البديل عن طريق الجراحة الميكروسكوبية.

وقال رئيس الفريق الجراحي الدكتور جون ديفي: «كان الأسلوب المعتمد سابقاً محلياً هو إعادة الترميم إن أمكن أما حالياً ومع توفر هذه التقنية أصبح بالإمكان إعادة زراعة الأجزاء المتضررة من الوجه باستخدام أجزاء بديلة مماثلة عن طريق تقنية الطباعة الطبية ثلاثية الأبعاد».

وقال والد المريض محمد المازم: «إننا لمسنا التحسن بعد إجراء العملية، وحاليا محمد يتحدث معنا بوضوح ويتناول الأطعمة اللينة فقط كي لا تؤثر على الجراحة كما أوصى الجراح القائم على العملية».

وعن اكتشاف الورم قال والد محمد: «لاحظنا ورما في الفك السلفي لمحمد، فتوجهنا لعيادة الأسنان حيث أكد الطبيب هناك أن الورم من الفك وبعد أخذ عينة ثبت أنه ورم حميد وتم تحويله إلى مستشفى المفرق حيث أجريت العملية بنجاح».

وصرح الدكتور علي السويدي مدير الشؤون الطبية في مستشفى المفرق والحاصل على البورد الكندي في جراحة العظام :»إن إعادة ترميم الوجه من الجراحات المعقدة للغاية، وعليه فقد حرصنا على بناء فريق متكامل من مختلف الأقسام التمريضية والرعاية الحرجة والعيادات الخارجية لضمان تقديم خدمات سريرية ذات جودة عالية».

وأضاف: «نحن محظوظون لوجود مهارات وخبرات عالمية تقدم خدمات طبية تتماشى وأفضل الممارسات الدولية وتقدم النتائج المرجوة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض