• الثلاثاء 04 صفر 1439هـ - 24 أكتوبر 2017م
  01:43    محمد بن راشد يّدشن، أعمال الحفر في نفق مترو "مسار 2020"        01:44    محمد بن راشد يرعى، افتتاح القمة العالمية الرابعة للاقتصاد الاخضر في دبي        01:45    السعودية تعلن عن مشروع مدينة استثمارية مع مصر والأردن        01:48    مواجهات عنيفة بين قوات عراقية وتنظيم داعش الإرهابي قرب الموصل    

سلطت الضوء على المواهب الفنية عبر عقد من الزمن

منى بن كلي: لـ «جائزة الشيخة منال» دور محوري في تعزيز الحركة الفنية وتطويرها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 نوفمبر 2016

رانيا حسن (دبي)

أكد معرض «جائزة الشيخة منال للفنانين الشباب»، في نسخته العاشرة، والذي نظمه المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، تميزه اللافت من خلال الإقبال الاستثنائي، وحرص المواهب الشابة على المشاركة، باعتبار المعرض منصة إبداعية راقية ومتميزة، يطلون من خلالها على أحلامهم وطموحاتهم، وكما تقول منى بن كلي، مديرة المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، في حديثها لـ «الاتحاد»، إن «جائزة الشيخة منال للفنانين الشباب» تميزت هذا العام بترشيح 100 عمل فني للتصفيات النهائية مقارنة بـ 50 عملاً للسنوات الماضية، وذلك احتفالاً بمرور 10 سنوات على إطلاق الجائزة.

وأسهمت هذه الزيادة في تعزيز التنوع الفني والإبداعي. وشهدت الجائزة إقبالاً كبيراً من قبل الفنانين، الأمر الذي رفع بدوره من مستوى المنافسة بين المشاركين، وحفّز طاقاتهم الإبداعية، فضلاً عن تشجيعهم على ابتكار تقنيات جديدة. ويعكس تنوع وتطور الأعمال المشاركة طاقة الإبداع والابتكار لدى الشباب التي تتميز بتجددها وعطائها.

وأضافت بن كلي: «ارتأت «جائزة الشيخة منال للفنانين الشباب» إضافة فئة التصميم المعماري، إلى جانب فئات الجائزة الأساسية التي تشمل الفنون الجميلة، التصوير الفوتوغرافي، الوسائط المتعددة (ملتيميديا)، والتصميم، نظراً إلى أن التصميم المعماري يعد فنّاً بحد ذاته». وأضيفت هذه الفئة إلى الجائزة على وجه التحديد انطلاقاً من تميز دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام، وإمارة دبي بشكل خاص، بتصاميمها المعمارية الفريدة التي تنافس بها دول العالم. ويأتي إدراج هذه الفئة إلى جائزة هذا العام كخطوة مهمة تعمل على تشجيع الشباب على إطلاق العنان لإبداعاتهم في هذا المجال ضمن بيئة عُرف عنها استقبالها واحتضانها للمواهب والفنون بمختلف مساراتها».

وقالت بن كلي: «استطاعت «جائزة الشيخة منال للفنانين الشباب»، على مدى عقد من الزمن، تسليط الضوء على العديد من المواهب الفنية، وكان لها دور محوري منذ إطلاقها العام 2006 في تعزيز الحركة الفنية وتطويرها في الدولة، من خلال رعايتها الفنانين الصاعدين. واليوم، أصبحت الجائزة واحدة من أبرز المسابقات الفنية في المنطقة بفضل الجهود الحثيثة والمتواصلة التي تبذلها حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، وفي ظل دعم القيادة الحكيمة لمختلف المسارات الفنية، وإدراكها أهمية توجيه طاقات الشباب نحو مختلف المجالات الإيجابية. وباعتبارنا شركاء في تحقيق رؤى الدولة المستقبلية، فإننا نعمل على مواصلة تطوير الجائزة، وضمان استمراريتها بكفاءة لأعوام عديدة قادمة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا