• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

«التغير المناخي» تشترط أندية بيئية بالمدراس

العبدولي: تعميم «المدارس المستدامة» على جامعات الدولة مستقبلاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 نوفمبر 2016

شروق عوض (دبي)

أفادت المهندسة عائشة العبدولي، الرئيس التنفيذي للابتكار بوزارة التغير المناخي والبيئة، أن من بين متطلبات الالتحاق بمبادرة المدارس المستدامة التي أطلقتها الوزارة، أول أمس، تشكيل نادٍ بيئي مكون من عضوية الطلبة والمعلمين في كل مدرسة حكومية.

وأوضحت: أن المرحلة الأولى من مبادرة المدارس المستدامة، ستنفذ مطلع الفصل الدراسي الثاني على 5 مدارس في كل إمارة وفرت أندية بيئية فيها، ليصل الإجمالي في هذه المرحلة إلى 35 مدرسة حكومية، مشيرة إلى أن المرحلة الثانية من المبادرة سترتكز في تنفيذها على بقية المدارس الحكومية المنتشرة في أرجاء الدولة.

ولفتت العبدولي إلى أن الخطة المستقبلية للوزارة سترتكز على تعميم فكرة مبادرة المدارس المستدامة على جامعات الدولة، لما لها من أثر إيجابي في تعزيز السلوكيات البيئية الإيجابية في الحرم الجامعي. وتسجيل 5 مدارس في كل إمارة، ليصل الإجمالي في هذه المرحلة إلى 35 مدرسة حكومية. وبيّنت أن مهام أعضاء الأندية البيئية في الـ 35 مدرسة، ترتكز على مناقشة الأولويات البيئية في الدولة كافة، بطريقة تسهم في رفع الوعي البيئي، والإشراف على تطبيق ممارسات بيئية سليمة تسهم في تعزيز السلوك البيئي الإيجابي، كما ستتاح آلية عمل كل مجموعة بصورة مستقلة وفق معطيات المدرسة أو الإمارة، إذ سيعمل كل نادٍ على تحديد الآلية المناسبة له.

وأكدت على قيام فريق العمل المكون من وزارة التغير المناخي والبيئة، ووزارة التربية والتعليم، وهيئة البيئة أبوظبي، واللجنة الوطنية للتوعية، والتثقيف، بمتابعة التحاق المدارس بالمبادرة والإشراف على التقدم المحرز في تحول المدارس إلى مدارس مستدامة صديقة للبيئة.

وأشارت العبدولي إلى أن وزارة التغير المناخي والبيئة ستعنى بتزويد النادي بالكوادر الفنية المؤهلة، في مسعى لرفع القدرات المعرفية لدى الأجيال الجديدة، ونشر الوعي بينهم، وتنفيذ برامج تدريبية متخصصة في هذا الشأن، فيما سندعم في موازاة ذلك مبادرات أخرى تتعلق بمحاور الاستدامة، من خلال معسكرات للطلبة في المدارس أيضاً، ستنفذ قريباً بتنسيق مباشر مع وزارة التربية والتعليم.

واعتبرت الرئيس التنفيذي للابتكار في وزارة التغير المناخي والبيئة، أن مبادرة الأندية البيئية المزمع تنفيذها خلال الفصل الدراسي المقبل، تمثل حصيلة أفكار عرضها طلبة في خلوة نظمتها الوزارة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، مؤكدة أن وزارة التغير المناخي والبيئة حريصة على تبني وتنفيذ المبادرات ذات العلاقة برفع مؤشرات الوعي لدى الأجيال الجديدة في المجتمع، لاسيما طلبة المدارس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا