• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بانتظار المستثمرين

هضبة «الطود» وجهة سياحية جديدة في جنوب مصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 يوليو 2014

أعلن اللواء طارق سعد الدين محافظ الأقصر بصعيد مصر، عن اتخاذ مجموعة من الإجراءات والتدابير للإعلان قريباً عن طرح مشروعات هضبة الطود السياحية في جنوب المدينة أمام المستثمرين المصريين والعرب والأجانب، وذلك بالتنسيق مع الهيئة المصرية العامة للتنمية السياحية المالكة للهضبة، والهيئة المصرية العامة للاستثمار.

وقال سعد الدين لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أمس، إن عمليات وضع المخططات التفصيلية للهضبة قاربت على الانتهاء، وإنه تم اعتماد مليوني جنيه كمرحلة أولى لشق طريق يربط الهضبة بشبكة الطرق بالأقصر، يتبعها مرحلة ثانية بتكلفة مليوني جنيه، وذلك تمهيداً لطرح مشروعات الهضبة أمام المستثمرين، وذلك في إطار خطط المحافظة، بالتعاون مع هيئتي الاستثمار والتنمية السياحية لجذب مزيد من الاستثمارات السياحية للأقصر، وإقامة مشروعات تساعد في جذب السياحة العربية، والترفيهية، بجانب السياحة الأوروبية والثقافية.

يأتي ذلك، ضمن مساعي المحافظة لتنويع منتجها السياحي، والخروج من نمط السياحة الثقافية الذي عرفت به إلى أنماط سياحية ترفيهية.

وأعلن محافظ الأقصر عن الانتهاء من وضع آلية جديدة، لتشجيع الاستثمار في المحافظة، تتضمن تقديم حزمة من التسهيلات، الهادفة لجذب المستمرين، ورجال الأعمال المصريين والعرب والأجانب، وتشجيعهم ومساعدتهم على تحديد الفرص الاستثمارية المناسبة لهم، من خلال وضع خريطة حقيقية للاستثمار في الأقصر ومدنها ومراكزها، والعمل على خلق المناخ الجاذب للاستثمار.

وأشار إلى وضع عدد من دراسات الجدوى الاقتصادية والفنية لعدد من المشروعات، تمهيداً لإعادة طرحها أمام المستثمرين، وتحقيق تنمية حقيقية ومستدامة داخل المحافظة التاريخية، التي تضم بين جنباتها مئات المعابد والمقابر الفرعونية التي تمثل تراثاً للإنسانية جمعاء، وتجتذب سياحا من مختلف بلدان العالم.

وأضاف أن من بين تلك المشروعات مشروع إقامة «تلفريك سياحي» لربط البر الغربي للأقصر بشرقها، مرورا بنهر النيل ليعبر فوق معابد الكرنك ومقابر ملوك وملكات الفراعنة، بجانب مشروعات أخرى تهدف لزيادة عدد الليالي السياحية، وتنويع المنتج السياحي للمحافظة ومشروع إقامة عربات البر المائية للعبور بالسياح من آثار البر الشرقي للأقصر، حيث معابد الكرنك ومعبد الأقصر والمتحف الفرعوني ومتحف التحنيط إلى آثار برها الغربي، حيث آثار ومقابر ملوك وملكات الفراعنة العظام، من أمثال توت عنخ آمون، وحتشبسوت، ونفرتارى.

ولفت إلى السعي لتشجيع الاستثمار الزراعي بأودية الأقصر، واستصلاح وزراعة الأراضي الصحراوية بمراكز ومدن المحافظة، والمتمثل في وجود 20 ألف فدان صالحة للاستصلاح والزراعة في المنطقة من غرب إسنا، وحتى حدود الأقصر مع محافظة الوادي الجديد وهى منطقة غنية بالمياه الجوفية بجانب 16 ألف فدان بمنطقة وادي المدامود، وهي تحتاج إلى شق ترعة لمدها بمياه الري بطول 7كم فقط ، بجانب إحياء مشروع المنطقة الصناعية الجديدة بأرمنت والمقرر إقامتها على مساحة ألف فدان بطريق الأقصر - الوادي الجديد في جنوب غرب المحافظة.

يذكر أن منتجع الطود يتكون من 1700 فدان، وتتكون مرحلته الأولى من 933 فداناً، ويهدف لإقامة 18 مشروعاً فندقياً تضيف 4500 غرفة جديدة للطاقة الفندقية بالأقصر، بجانب حمامات سباحة وملاعب فروسية ومناطق خضراء.(الأقصر، مصر - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا