• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«التربية»: طريقة تصرف مديري مدارس مع الصحفيين لا تمت للوزارة بصلة

لجان دبي تمنح طلبة العلمي 5 دقائق إضافية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 يونيو 2015

دينا جوني

دينا جوني (دبي)

نفت وزارة التربية والتعليم توجيه أي تعميم إلى المدارس الحكومية تمنعها من التحدث إلى الصحفيين، بما يتعلق بتغطية امتحانات الفصل الثالث للعام الدراسي 2014-2015.

واعتبر مروان الصوالح وكيل وزارة التربية والتعليم في تصريح لـ«الاتحاد» أن طريقة تصرف بعض مدراء المدارس مع الصحفيين لا تمت إلى الوزارة بصلة، وهو قد لا يتعدى كونه أمراً شخصياً، أو حالات فردية في بعض المناطق التعليمية.

من ناحية ثانية، أفاد تقرير إدارة التقويم والامتحانات بخصوص امتحانات الثاني عشر أمس، أن الطلبة واصلوا امتحاناتهم وسط هدوء تام، ووفقاً لتقارير المتابعة الخاصة بإدارات المناطق التعليمية وفرق العمل في الوزارة فيما يخص امتحان مادة الجيولوجيا التي تقدم لها طلبة العلمي، فإن ورقة الأسئلة اتسمت بالتدرج وراعت الفروق الفردية، كما تميزت بقياس مهارات التفكير.وينطبق الأمر نفسه على ورقة امتحان علم النفس التي أداها طلبة القسم الأدبي.فيما أكدت التقارير المتخصصة من غرفة عمليات الوزارة، على وجود ارتياح عام في أوساط الطلبة تجاه امتحان المادتين، ما نشر حالة من التفاؤل في صفوفهم تجاه امتحانات اليوم وهي الفيزياء للأدبي، والأحياء للعلمي.واعتبر مختلف طلبة الأدبي أن امتحان علم النفس كان سهلاً للغاية نظراً للأسئلة المباشرة التي تضمنتها الورقة الامتحانية، فيما اعتبر طلبة العلمي أن امتحان الجيولوجيا كان صعباً وطويلاً.واعتبر الطالب حريز محمد أن موجّه أسئلة علم النفس وواضع الأسئلة «فنان» نظراً للسلاسة التي تميزت بها الورقة الامتحانية.وأشار الطالب محمد إبراهيم إلى أن الأسئلة لم تخرج عن نطاق الكتاب المدرسي، سواء بالنسبة لطريقة طرح الأسئلة أو للمهارات المطلوبة لحلها.أما الطالب محمد إبراهيم فأكد أن جميع الأسئلة كانت مباشرة، وبالتالي فإن جميع الطلبة الذين درسوا بجهد متوسط بإمكانهم الإجابة عن معظم الأسئلة.وبالنسبة لمادة الجيولوجيا، فقد أمضى طلبة العلمي الوقت الكامل المخصص للامتحان، فيما منح بعض المراقبين في اللجان 5 دقائق إضافية للطلبة لاستكمال الإجابة عن الأسئلة.

كادر / طلبة دبي

معايير لجان الامتحانات

حددت موجهات إدارة التقويم والامتحانات لناحية إدارة امتحانات الفصل الثالث في المدارس الحكومية، وجود 20 موجهاً لمدير المدرسة، وأن يتم الالتزام بمواعيد الحضور والانصراف اليومي للهيئات الإدارية والفنية والتعليمية، وتشكيل الفرق الإدارية التي تضم الإشراف العام والاستلام والتسليم، ومراقبة الدور وملاحظ الامتحان، فضلا عن عدم الاستعانة بغير العاملين في المدرسة للقيام بأعمال الملاحظة أو التقدير.وأكدت الموجهات أهمية الابتعاد عن تكليف معلم المادة الدراسية بالملاحظة في يوم امتحان مادته أو في قاعة امتحانية يرتبط فيها بصلة مع أحد الطلبة، وتوزيع جداول الامتحانات على الطلبة بفترة كافية من بدء الامتحانات، وتحديد قوائم أسماء الطلبة وتوزيعهم حسب القاعات المخصصة، فضلا عن حصر طلبة ذوي الاحتياجات الخاصة والتأكد من توفر احتياجاتهم حسب الخطة التربوية الفردية، والتحقق من توفير مستلزمات الامتحان، وتحديد مراقبي الدور والغرف الامتحانية.وأكدت الموجهات على أهمية ألا يتجاوز عدد الطلبة في اللجنة الامتحانية 20 طالباً، ويخصص لطلبة الدراسة المنزلية قاعات منفصلة عن طلبة التعليم العام، في حال تطبيق الامتحان للفئتين في نفس المدرسة، فضلا عن توثيق كافة الإداريات المتعلقة بالامتحانات لإمكانية الرجوع إليها وقت الحاجة من قبل الجهات المختصة بالمتابعة، وإخطار مركز التقدير ببيانات طلبة الصف 12 الغائبين وتحديد أسباب غيابهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض