• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تتستر خلف الاسم المستعار نجاة من الخجل ومحراباً حراً لبوح الوجد

رهف المبارك: لست متمردة ولكن لديّ رؤية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 يونيو 2015

عبير زيتون (رأس الخيمة)

رسمت الشاعرة الإماراتية رهف المبارك ملامح شعرية جدية خاصة بها على خارطة شعراء الجيل الجديد، في دولة الامارات العربية، حسب عدد من النقاد الذين تناولوا تجربتها الشعرية المميزة بغزارة الانتاج وتنوعه، وجرأة البوح والطرح في مقارعتها عبر قصيدة الذات والبحث عنها، مع امتلاكها ناصية لغة شعرية تحمل لواعج روحها، مرنة القاموس، غزيرة المعنى، غنية الوجدان، وانسيابية التشكيل، سلسة في البوح والتكوين، صادقة حد الصدمة في الصدق والتعبير، كمن يستخدم قصيدة البوح الذاتي الوجداني درعا ومتراسا حاميا في مقارعة قسوة الحياة، ومرارة الإحباط واليأس، وأداة لإثبات الوجود. تقول الشاعرة:

سؤال لديّ بعمق الأنين/‏‏ وطول الحنين وعرض الضنى

أتحسب في الأرض لي منزلاً/‏‏ وعشاً وصدراً وبدراً سوى (...)؟

وأنت صباح الهناء الذي/‏‏ تقود إليه جسور العنا

لذيذٌ ومرٌّ، عذابٌ وعذب /‏‏ سموم المنايا وشهد المنى ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا