• الأحد غرة شوال 1438هـ - 25 يونيو 2017م

في إشارة جديدة إلى تضرر الاقتصاد الألماني بسبب التوترات العالمية

تراجع أكبر من المتوقع للتجارة الألمانية خلال شهر مايو الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 يوليو 2014

برلين تطالب بإزالة القيود أمام الشركات الألمانية في السوق الصينية، أظهرت البيانات الاقتصادية الصادرة أمس تراجعاً حاداً في حجم التجارة الخارجية الألمانية خلال مايو الماضي نتيجة انخفاض بشكل أكثر من المتوقع في كل من الواردات والصادرات، ما يضيف إشارة جديدة إلى تضرر أكبر اقتصاد في أوروبا بالتوترات العالمية.

وذكر مكتب الإحصاء الاتحادي الألماني أن صادرات ألمانيا الشهرية تراجعت خلال مايو الماضي بنسبة 1٫1% عن الشهر السابق، في حين تراجعت الواردات بنسبة 3٫4% وهو أكبر تراجع لها منذ 18 شهرا.

كان المحللون قد توقعوا تراجع الصادرات، خلال مايو الماضي بنسبة 0٫4% فقط بعد زيادتها بنسبة 2٫6% خلال أبريل الماضي، في حين كانوا يتوقعون نمو الواردات بنسبة 0٫5% انطلاقا من زيادتها بنسبة 0٫2% في أبريل الماضي.

وأشار مكتب الإحصاء إلى أن تراجع الواردات خلال مايو الماضي هو الأكبر منذ نوفمبر 2012.

في الوقت نفسه، فإن حجم الصادرات خلال مايو الماضي يزيد بنسبة 4٫3% على الشهر نفسه من العام الماضي، في حين يقل حجم الواردات بنسبة 0٫4% خلال الفترة نفسها.

كما ألقت البيانات الضوء على تأثير المناخ الاقتصادي العالمي المتشكك على التجارة الألمانية، حيث تراجعت الصادرات إلى الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بنسبة 0٫6% في الفترة من يناير إلى مايو، مقارنة بالفترة نفسها عام 2013. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا