• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الأسواق تترقب نتائج الربع الثاني

الأسهم المحلية تفقد 5,6 مليار درهم بضغط عمليات بيع لجني الأرباح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 يوليو 2014

مصطفى عبدالعظيم (دبي)

أخفقت الأسهم المحلية في الصمود أمام ضغوط البيع لجني الأرباح التي تتعرض لها منذ جلسة أمس الأول، في أعقاب المكاسب القوية التي سجلتها مؤخرا واستعادت مسارها الصاعد مجددا، لتنهى تعاملات الأمس مسجلة خسارة بلغت 5,6 مليار درهم.

وأسهمت عمليات البيع والتسييل التي شهدتها الأسواق أمس نتيجة رغبة المستثمرين في تعويض خسائر سابقة وإعادة التمركز في أسهم جديدة، في استقطاب عودة المسار الهابط للسوق خاصة مع تركيز جل السيولة على سهم أرابتك القابضة في سوق دبي المالي، الأمر الذي اعتبره محللون مؤشرا يهدد قدرة الأسواق على البقاء في قناة أفقية لفترة أطول.

وانخفض مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع خلال جلسة تداول الأمس بنسبة 0.74%، ليغلق على 5010.47 نقطة، فيما شهدت القيمة السوقية انخفاضا بقيمة 5.59 مليار درهم لتصل إلى 752.18 مليار درهم، وتم تداول ما يقارب 0.88 مليار سهم بقيمة إجمالية بلغت 1.71 مليار درهم وجاء هذا التراجع جراء انخفاض المؤشر العام لسوق دبي المالي بنسبة زادت عن 1% وإغلاقه عند مستوى 4508 نقاط، وهبوط مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 0,68% ووصوله إلى مستوى 4829,15 نقطة.

واعتبر محللون ماليون نطاق تراجع الأسواق أمس طبيعياً خاصة أنه يأتي في أعقاب عدة ارتفاعات أعادت للأسواق جزءا من خسائر موجة التصحيح الحادة التي عصفت بالأسهم خلال شهر يوينو، لافتين إلى أن التحدي الذي تواجهه الأسواق حالياً لا يتمثل في قدرتها على استعادة منحى الصعود، بقدر قدرتها على توزيع السيولة بحصص منطقية بين الأسهم القيادية في الأسواق، لافتين إلى أن تمركزها حاليا على سهم بعينه قد يهدد بقاء المؤشرات فوق نقاط المقاومة التي استردتها مؤخرا.

وقال المحلل المالي وضاح الطه إن الأسواق تترقب محفزات جديدة للدخول في قناة أفقية تدعم فرص الصعود التدريجي للمؤشرات والخروج من نطاق التذبذب الحالي، لافتاً إلى أن نتائج الربع الثاني التي يتوقع أن يبدأ الإفصاح عنها تدريجياً خلال الأسبوع المقبل قد تسهم في تحريك السوق والابتعاد عن دائرة التأرجح الحالية.ولفت إلى أن السيولة في الأسواق تتحرك حالياً على ايقاع عمليات المضاربة، حيث شهدنا انتقال سيولة من سوق أبوظبي إلى سوق دبي مع التركيز على سهم أرابتك القابضة الذي يستحوذ على ما يتراوح بين 40 إلى 60% من السيولة في سوق دبي، معتبرا أن تحسن السيولة في الأسواق لا يعكس تحسناً في الأداء خاصة وأن جل هذه السيولة يتركز على عدد محدود من الأسهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا