• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

انطلاق حملة التصويت لاختيار المدرسة المرشحة من 6 دول عربية

«الإمارات الوطنية» تترشح للفوز بجائزة المليون دولار في «تحدي القراءة العربي 2017»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 أكتوبر 2017

دبي(الاتحاد)

انطلقت ‬عملية ‬تصويت ‬إلكترونية، ‬يساهم ‬من ‬خلالها ‬الجمهور ‬في ‬مختلف ‬أنحاء ‬العالم ‬العربي ‬في ‬اختيار ‬المدرسة ‬المتميزة ‬في ‬مشروع «‬تحدي ‬القراءة ‬العربي» ‬في ‬دورته ‬الثانية، ‬وذلك ‬من ‬بين ‬ست ‬مدارس ‬بلغت ‬التصفيات ‬النهائية ‬ضمن ‬مراحل ‬التحدي ‬المختلفة ‬التي ‬شاركت ‬فيها ‬نحو ‬41 ‬ألف ‬مدرسة ‬على ‬امتداد ‬خريطة ‬الوطن ‬العربي.

وترشح للفوز بالمرحلة النهائية ست مدارس، هي: مدرسة الإمارات الوطنية – من الإمارات، مدرسة حسن أبو بكر الرسمية المتكاملة للغات من جمهورية مصر العربية، مدرسة بنات عرّابة الأساسية من فلسطين، مدارس الحصاد التربوي من المملكة الأردنية الهاشمية، مدارس الإيمان الخاصة للبنات من مملكة البحرين، وثانوية عبد الحميد دار عبيد من الجمهورية الجزائرية، حيث قدمت هذه المدارس من خلال أنشطتها وبرامجها نموذجاً لأفضل بيئة تشجع على القراءة ونشر ثقافة المعرفة في محيطها الاجتماعي.

وهذه هي المرة الأولى التي سيكون متاحاً فيها للجمهور المشاركة في اختيار المدرسة المتميزة، من خلال التصويت، حيث يتم احتساب نتيجة تصويت الجمهور مع درجات لجنة التحكيم الخاصة بتقييم المدارس التي تم وضعها من خلال دراسات ميدانية ومتابعة وتقييم بالاستناد إلى معايير محددة، وسوف يتم تتويج المدرسة الأكثر تميزاً في حفل «تحدي القراءة العربي» الذي يقام في «أوبرا دبي» يوم الأربعاء المقبل، برعاية وحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

المدرسة مركز ثقافي حيوي

وقال عبدالله النعيمي منسق تحدي القراءة العربي:» إن «تحدي القراءة العربي يولي أهمية كبيرة للمدرسة لتكون مركزاً ثقافياً حيوياً يخدم المجتمع ويرسخ المعرفة فيه»، لافتاً إلى أن «التحدي» يسعى إلى دعم المدرسة كمنظومة ثقافية متكاملة من خلال تمكين الكوادر الإدارية وتأهيل المشرفين لتوجيه ودعم الطلبة المشاركين في التحدي، وتشجيع المعلمين على أن يكونوا قدوة للطلبة وإعادة تأهيل المرافق المدرسية وخاصة المكتبة، وتوفير مخزون قرائي متنوع يشمل مختلف أنواع المعارف، على نحو يكفل استدامة النشاط القرائي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا