• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أكدت قطع الخدمة عن الأرقام غير المسجلة 16 يوليو الجاري

«اتصالات» تسجل 95% من مشتركي المتحرك في «رقمي هويتي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 يوليو 2014

أنجزت مؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات»، تسجيل أكثر من 95% من عملائها في خدمات الهاتف المتحرك في حملة «رقمي هويتي» التي أطلقتها الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات منتصف العام 2012.

ودعت «اتصالات»، عملاءها إلى ضرورة تسجيل بياناتهم في مراكز البيع وخدمة العملاء قبل انتهاء المهلة المحددة في 16 يوليو الجاري، تفادياً لتعليق خدمة الاتصال واستقبال المكالمات عن الأرقام غير المسجلة في حملة «رقمي هويتي». وحرصت مؤسسة «اتصالات» على المشاركة في حملة «رقمي هويتي» مع انتشار ظاهرة قيام عملاء باستخراج بطاقات الهواتف المتحركة واعطائها للاستخدام من قبل أشخاص آخرين، وهو ما أدى إلى حدوث مشاكل مالية ومساءلات قانونية لأصحاب تلك الأرقام.

وتركز حملة «رقمي هويتي» على تعريف المشتركين بأهمية الحفاظ على شرائح الهواتف المتحركة الخاصة بهم، كونها موارد وطنية يجب استخدامها بحكمة ومسؤولية، وعدم إعطائها لمستخدمين آخرين قد يسيئوا استخدامها لحماية خصوصيتهم ولتجنب الوقوع في مساءلات قانونية أو التزامات مالية لأصحاب هذه الأرقام.

وعمدت مؤسسة «اتصالات»، على تسهيل إجراءات عملية تعديل أوضاع مشتركي الهاتف المتحرك المخالفين عن طريق نقل ملكية الشريحة من مالك الرقم الأصلي إلى المستخدم الفعلي للرقم، من خلال انتشار أكثر من 120 مركزاً لخدمة العملاء منتشرة في إمارات الدولة كافة.

وتحدد حملة «رقمي هويتي» الوثائق المطلوبة لعملية التسجيل لفئة الأفراد والتي تشمل الوثائق الثبوتية مثل جواز السفر وبطاقة الهوية الوطنية، أما الوثائق المطلوبة لعملية التسجيل لفئة الشركات والجهات الحكومية فتشتمل بطاقة منشأة صادرة من وزارة الداخلية.

وخصصت «اتصالات» فريق عمل من مختلف الدوائر في مؤسسة «اتصالات» للتنسيق ولضمان جودة ودقة تسجيل بيانات جميع مشتركي الهاتف المتحرك والذي يصل عددهم لأكثر من 8 ملايين مشترك، وهو العدد الأكبر لمشتركي الهاتف المتحرك بدولة الإمارات.

كما حرصت المؤسسة على التعاون والتنسيق مع الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات لتنظيم عملية تسجيل المشتركين بالهاتف المتحرك وفق أعلى وأرقى المعايير لضمان الخصوصية ودقة البيانات.

وأهابت مؤسسة «اتصالات» بمشتركي الهاتف المتحرك غير المسجلين في حملة «رقمي هويتي»، بالإسراع في عملية التسجيل وتحديث البيانات الخاصة بهم وذلك لضمان عملية تسجيل الهاتف المتحرك الخاص بكل مشترك ضمن الخطة الزمنية المنتظر الانتهاء منها خلال الأيام القليلة المقبلة.

وراعت مؤسسة «اتصالات» خلال مراحل التسجيل في حملة «رقمي هويتي» أقصى درجات الخصوصية فيما يتعلق بجميع بيانات المشتركين، وحفظ هذه المعلومات بأمان وسرية تامة والامتثال لكافة الالتزامات والشروط التي تفرضها الهيئة والمتعلقة بخصوصية المستخدم. (أبوظبي-الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا