• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«ستراتا» أكبر مورد لمكونات الطائرات

الناقلات الوطنية تستحوذ على 60% من جدول تسليم طائرات «بوينج» العام الحالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 يوليو 2014

محمود الحضري (دبي)

تستحوذ الناقلات الوطنية الإماراتية على 60% من جدول تسليم طائرات شركة «بوينج» العام الحالي، بحسب جيف جونسون، رئيس شركة بوينج الشرق الأوسط، الذي أشار إلى أن برنامج التعاون بين الشركة الأمريكية وأبوظبي في مجال تصنيع مكونات الطائرات من خلال الشراكة مع مبادلة، يستهدف أن يصبح مصنع ستراتا في العين أحد كبار الموردين في العالم بالنسبة لمكونات طائرات بوينج، مبينا أن العمل يجري لتحقيق هذا الهدف بشكل قوي.

وشدد جيف في تصريحات صحفية بدبي أمس، التزام بوينج بتطوير وتعزيز علاقات الشراكة مع المؤسسات والشركات الإماراتية، وخاصة فيما يتعلق بدعم قطاع تصنيع مكونات الطائرات ضمن خطة أبوظبي 2030 الهادفة الى تنويع اقتصادها بعيدا عن النفط، ومنها اتفاقية مبادلة لتوريد مكونات للشركة الأميركية، حيث تتطلع مبادلة من خلال مصنع ستراتا في العين لتكون أحد كبار الموردين في العالم لمكونات الطائرات، خصوصا من طرازات بوينج.

وأفاد بأن الناقلات الجوية في دول المنطقة ستتسلم حوالي 45 طائرة من طرازات بوينج المختلفة، خلال العام الجاري 2014، تستحوذ شركات الطيران الوطنية على أكثر من 60%، منوها الى أن الشركة سلمت العام الماضي 48 طائرة لشركات المنطقة.

ولفت إلى أن شركات الطيران الوطنية في الإمارات تمثل أهم عملاء الشركة في المنطقة والعالم، خاصة مع وجود طلبيات مع بوينج من ثلاثة شركات طيران إماراتية، وهي طيران الإمارات والاتحاد للطيران وشركة فلاي دبي، تعد الأكبر في حجم الطلبيات.

وشدد على أهمية نجاح استلام بوينج أول شحنة من أجزاء هياكل الطائرات المصنعة من المواد المركبة المتطورة من موردها المباشر «ستراتا للتصنيع» التابعة لشركة «مبادلة للتنمية»، والتي تمثل الأضلاع المركبة لطراز بوينج 777 إلى منشآت التصنيع التابعة لبوينج في واشنطن، حيث تم تركيب هذه المكونات الهيكلية في الذيل العمودي والأفقي لطائرة 777-300 إي آر «طويلة المدى» في طائرات لطيران الإمارات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا