• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تقديم عروض مخفضة تصل إلى 50 %

«سياحة الشارقة» تتعاون مع المنشآت الفندقية لتنشيط الموسم الصيفي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 يوليو 2014

أكد محمد علي النومان رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة, أن الهيئة نظمت مطلع الموسم الصيفي اجتماعاً مع عدد من ممثلي المنشآت الفندقية الفاخرة لمناقشة العروض الصيفية التي تقدمها المنشآت لنزلائها, خلال فترة الإجازات والفعاليات الصيفية، في خطوة تُقدم لأول مرة في الإمارة بهدف تشجيع السياحة الداخلية, وجذب الزوار للإمارة من جميع الإمارات.

وأضاف أن الهيئة قامت, بالتعاون مع المنشآت الفندقية بتقديم عروض خاصة وأسعار مخفضة تصل إلى 50 % خلال موسم الصيف لجميع مواطني الدولة, وذلك خلال الفترة من 15 يونيو وحتى الأسبوع الأول من شهر سبتمبر باستثناء أيام عيد الفطر، جاءت هذه التصريحات خلال زيارة النومان إلى مركز اكسبو الشارقة يرافقه خالد جاسم المدفع مدير عام الهيئة، حيث زار فعاليات مهرجان رمضان الشارقة الثقافي الإسلامي، وقام بجولة على الأجنحة المتنوعة ومعرض الكتاب الإسلامي، والمجلس الرمضاني، وأشاد بأهمية هذه الفعالية في إثراء تجربة الزوار والسياح بالمعلومات الإسلامية والثقافية، وتُعد فرصة تجمع العلماء والمفكرين والفنانين وتفتح الفرص لتبادل الخبرات والتجارب.

وأشار إلى أن شهر رمضان الفضيل في الإمارة هذا العام متميز على كافة الصعد مع الاحتفالات بلقب عاصمة الثقافة الإسلامية، وما تقدمه لزوارها من العائلات والسياح من الفعاليات الثقافية والدينية والترفيهية النوعية التي تعكس هويتها الثقافية التي جعلت منها واحدة من أبرز الوجهات السياحية الرائدة في المنطقة والعالم.

وأضاف أن ولفت إلى جهود الهيئة المتواصلة لتعزيز السياحة الداخلية التي تشهد نمواً ملحوظاً، حيث سجّلت نسبة الإماراتيين 11 % من مجمل نزلاء فنادق الإمارة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري، مع توقعات بزيادة نسب السياح هذا الصيف مع الفعاليات النوعية التي تنظمها في شهر رمضان المبارك وعيد الفطر، وخلال فترة الإجازة الصيفية، بالإضافة إلى العروض والباقات الخاصة بالتعاون مع شركات السياحة والسفر.

وأضاف النومان أن إمارة الشارقة تمكنت من التفوق في مجال صناعة السياحة وتحقيق مكانة مرموقة على خارطة السياحة الإقليمية والعالمية، والذي يعود لهويتها الثقافية المتميزة واعتزازها بتراثها العريق وصون موروثها الشعبي، ناهيك عن التطور العمراني الهائل الذي تشهده الإمارة من مرافق سياحية وثقافية وشبكة طرق متطورة، ومدينة جامعية رائدة، وعدد من المتاحف والمنشآت الفندقية الفاخرة التي تستقطب أعداداً كبيرة من السياح سنوياً.

وتُنظم اللجنة التنفيذية لاحتفالات الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية «رمضان الشارقة» خلال أيام شهر رمضان المبارك، وعيد الفطر في مركز إكسبو الشارقة، يشارك فيه 20 دولة من مختلف أنحاء العالم، ويستضيف 50 شخصية دولية، ويتضمن 9 أجنحة ضخمة بما فيها جناح الشارقة للكتاب الإسلامي المعرض الأول من نوعه في الإمارة الذي يتخصص بالكتاب الإسلامي وجناح أسواق درب التوابل، و30 معرضاً فنياً مثل قرية التراث العربي والإسلامي، و3 عروض مسرحية، علاوة على أكثر من 65 محاضرة، وندوة وأمسية وجلسة حوارية، و30 ورشة فنية أبرزها بازار الفنون ومعرض الفنون، والمجلس الرمضاني الثالث الذي يحمل شعار «في ثقافة الحوار»، ويأتي «مهرجان رمضان والصيف للتسوق» بدورته هذا العام ليجمع بين فعاليات رمضان وعروض تسوق الصيف بمشاركة أكثر من ألفي محل مشارك، والذي أصبح حدثاً مهماً ينتظره المتسوقون والعائلات من المنطقة والعالم، إلى جانب فعاليات متنوعة ما بين تراثية وترفيهية وثقافية وخيرية، بالإضافة إلى الأنشطة الدينية التي تتوافق مع شهر رمضان وعيد الفطر المبارك.

وكما في كل عام تحتفي «رمضانيات القصباء» بالشهر الكريم من خلال باقة متنوعة من الأنشطة والبرامج الرمضانية الشيقة، التي تتلاءم مع كافة الأذواق وتناسب مختلف الأعمار، مشتملة على جوانب روحانية ودينية تتعلق بدفء المشاعر الإيمانية، مع أخرى ترفيهية واجتماعية تجمع عنصري المتعة مع الترفيه العائلي، لتستقطب جمهوراً غفيراً من الزوّار المواطنين والمقيمين على حد سواء.(الشارقة - دبي)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا