• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

ابن بريك يشيد بدور الإمارات في دعم التنمية

«الهلال» تدشن توزيع الحقيبة المدرسية في شبام حضرموت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 نوفمبر 2016

حضرموت (الاتحاد)

تواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تنفيذ مشروع توزيع الحقيبة المدرسية في عموم مدن ومناطق حضرموت، جنوب شرق اليمن، في إطار الجهود الإنسانية الرامية لدعم العملية التعليمية والارتقاء بها نحو الأفضل. ودشن فريق من الهيئة في مدينة شبام التاريخية بوادي حضرموت توزيع 120 حقيبة مدرسية متكاملة على الطلاب والطالبات من أبناء الأسر الفقيرة. وأوضح مشرف مشاريع «الهلال» في حسن حيمد باقيمش أن عمليات التوزيع شملت 4 مدارس بواقع 30 حقيبة في كل مدرسة، لافتا إلى أن هناك حرصا على تقديم العون والمساعدة لتصحيح مسار العملية التعليمية والارتقاء بها في ظل ما تشهد البلاد من جراء حرب المليشيات الانقلابية الدائرة منذ أكثر من عام ونصف العام. وأكد أن هناك جملة من المشاريع التنموية والإغاثية الخاصة التي تم تقديمها ورفعها وفق دراسات تسهم في تلبية احتياجات الأهالي ورفع المعاناة عنهم في عدة قطاعات أساسية.

وعبر عدد من مديري ووكلاء المدارس في شبام عن شكرهم وتقديرهم لما تقدمه الإمارات العربية المتحدة للشعب اليمني في مختلف المجالات وتحديدا قطاع التعليم الذي يمثل الركيزة الأساسية لتقدم الشعوب وتطورها، آملين أن تواصل هيئة الهلال الأحمر جهودها الإنسانية في تحسين المنشآت التعليمية غير المستكملة في المدينة من أجل تخفيف الازدحام والكثافة الطلابية الحاصلة في المباني الحالية. وأشار مدير عام مديرية شبام فرج ناجي بن طالب، إلى أن ما تقدمه الإمارات إلى حضرموت من دعم أغاثي وإنساني وتنموي أسهم في تطبيع الحياة وإحداث نقلة نوعية في مختلف المجالات والقطاعات.

إلى ذلك، أشاد محافظ حضرموت، اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، بالدعم والمساندة التي تقدمها الإمارات في مختلف الجوانب التنموية. وأشار خلال لقائه بوفد من «الهلال الأحمر» برئاسة ممثلي الهيئة بحضرموت مطر الكتبي عبدالله المسافري في المكلا إلى أن النشاط الإغاثي الإنساني الذي اضطلعت به الهيئة في حضرموت أسهم بشكل كبير في دعم وتلبية احتياجات المواطنين والأسر المتضررين وأسهم في الدفع بعملية إعادة الإعمار وتطبيع الحياة بشكل متكامل، موضحا أن الإمارات سند للسلطات المحلية والأمنية والمدنية للنهوض بالمحافظة نحو التنمية الشاملة التي ينشدها الجميع. فيما أشاد الوفد الإماراتي الذي تسلم درع المحافظة بالجهود التي بذلتها السلطة المحلية في حضرموت في تسهيل مشاريعها الإنسانية. واستعرض الوفد نشاط الهيئة والمشاريع المقبلة التي سيتم تمويلها.

واحتضنت حضرموت، حفلا فنيا وخطابيا أقامته مجموعة «وعي» الإعلامية اليمنية تقديراً للدور الإنساني للإمارات وتكريما ليوم الشهيد الإماراتي. وأشاد وكيل المحافظة للشؤون الفنية محمد العمودي، بالجهود والدعم السخي واللامحدود الذي تقدمه الإمارات. وتخلل الحفل عرض عن أعمال الإمارات وخدماتها الإنسانية والعسكرية. وألقى شوقي التميمي كلمة الهلال الأحمر، معبراً عن امتنانه وشكره وتقديره. وقدمت فرقة زهرات السلام رقصة استعراضية اهداء الى الهلال الأحمر والإمارات. وانتهى الحفل بتكريم هيئة الهلال الاحمر بدرع الوفاء والعرفان.