• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

وسط انخفاض النفط وأزمة روسيا والمنافسة الإقليمية

«2015».. عام التحديات والفرص في قطاع السياحة والفنادق بالدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 يناير 2015

محمود الحضري

محمود الحضري (دبي)

أجمع خبراء في قطاع السياحة والضيافة ومسؤولو فنادق على أن عام 2015 سيكون عام التحديات والفرص، وسط منافسة أسواق إقليمية، وفي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، خصوصا مع انخفاض أسعار النفط في الأسواق العالمية، مما سيؤدي إلى تراجع السياحة من أسواق رئيسية مثل روسيا.

وعلى الرغم من ذلك، يرى هؤلاء أن حركة السياحة الخليجية إلى الإمارات لن تتأثر كثيراً، خصوصاً من السعودية، في الوقت الذي تشير فيه مؤشرات لنمو متوقع في حركة السفر، تتطلب توظيفها والاستفادة منها لدعم حركة السياحة، وتعزيز الإشغال الفندقي، خصوصاً مع ارتفاع عدد الغرف بالدولة إلى أكثر من 100 ألف غرفة، ودخول نحو 6 آلاف غرفة جديدة في العام الجاري، مع توقعات بتراجع أسعار الغرف.

وأفاد لوران فوافنيل، المدير التنفيذي لـ «أتش أم أتش» لإدارة الضيافة، أن عام 2015 سيكون عاماً حافلاً بالتحديات، ووفقاً للتوجهات الحالية، هناك عوامل تضغط على أسعار الغرف والإشغالات مثل الأزمة الروسية، والمنافسة من مصر والإضافات المتزايدة من الغرف الجديدة، وغير ذلك.

وأوضح أنه بالرغم مع ذلك، فإن سوق الإمارات، وخصوصا دبي، ومع النمو الهائل في صناعة الطيران، خاصة شركات الطيران منخفضة التكاليف، وطاقة المطارات المتزايدة، وظهور أماكن الجذب والترفيه الجديدة، والبنية التحتية لتطوير الأعمال، مع الاستفادة القصوى من التكنولوجيا، والتسويق الرقمي وعبر قنوات التواصل الاجتماعي، والمستوى المرتفع من المن والأمان وغير ذلك، فإن آفاق النمو مستمرة في دفع الطلب على السياحة إلى الدولة، مما يرفع عدد الزائرين المتوقع، مشيراً إلى أن هناك أعمالاً كافية بالسوق المحلي في مختلف القطاعات للحفاظ على الفنادق القائمة والجديدة، إلا أن تلك السوق بحاجة للعمل الجماعي للحصول على حصة أكبر من السياح.

وبين لوران أنه، ونتيجة لتراجع أسعار النفط، فإن أعداد الزائرين من روسيا ودول الكومنولث المستقلة تراجعت بشدة خلال الربع الأخير من العام الماضي، لافتا إلى أن الاتحاد الروسي هو خامس أقوى سوق للسفر إلى الخارج في العالم، وسوق مصدر رئيسي للإمارات خلال الفترة من سبتمبر إلى يونيو. وأضاف: من الطبيعي في ظل هذه الأوضاع أن نشهد تراجعاً كبيراً من سياحة هذه المنطقة إلى الدولة، إلا أن هذا الوضع لا ينطبق على مجلس التعاون الخليجي، فالطلب مستمر في قوته من السياحة السعودية وغيرها من دول مجلس التعاون. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا