• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بعنوان: أسرار أعماق البحار..استكشاف محيطات العالم

محمد بن زايد يشهد محاضرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يوليو 2014

و ا م

شهد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة -في مجلس سموه بالبطين مساء أمس- المحاضرة التي ألقاها الدكتور ديفيد غالو مدير المشاريع الخاصة في مؤسسة "وودز هول" العلوم المحيطات بعنوان: أسرار أعماق البحار.. استكشاف محيطات العالم.

حضر المحاضرة سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية وسمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الإحتياجات الخاصة ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ومعالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي وعدد من الشيوخ والوزراء وأعضاء السلك الدبلوماسي وكبار المسؤولين.

وأكد المحاضر أن محيطات الأرض من أهم الموارد لساكنيها فإلى جانب حقيقة أن المحيطات تغطي 70 في المائة من معظم الكرة الأرضية ومتوسط العمق يصل إلى 4 كيلومترات فإن 5 في المائة من العالم تم اكتشافه غير أن هناك 95 في المائة لم تكتشف بعد.

وأوضح الدكتور ديفيد غالو أن المحيطات تعد من أكثر الموارد تشاركية على مستوى العالم حيث يحصل مليارات البشر على مواردهم منها لا سيما أن المحيطات توفر حوالي 50 في المائة من الأوكسجين الذي يتنفسه الإنسان .. مشيرا الى أن ملياري نسمة يعتمدون على البحر كمصدر للغذاء في حياتهم.

ولفت غالو إلى أن التقنية المستخدمة في عالم البحار والمحيطات عامل مهم جدا لابد من تحسينها .. وقال "إننا عندما نعمل على قياس العمق 4 كيلومترات فإننا نحتاج إلى تقنيات متطورة لحماية أنفسنا وأدوات تساعدنا على الأستكشاف وأن يكون لدينا فريق عمل جماعي وعدد من العاملين على ظهر السفينة الذين لاتقل أهميتهم عن الفريق المتخصص نظرا لخبرتهم الطويلة في البحار".

وتحدث المحاضر عن الغواصة "ألفين" التي تم الإحتفال بالذكرى الخمسين لها .. وكذلك عن الأخطبوط الذي يستطيع أن يتمدد مترا ونصف المتر إلى جانب الإختفاء والتمويه وتغيير لونه لنفس المكان الموجود فيه فضلا عن قدرته على تغيير شكله حتى يصبح قطعة من المرجان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا