• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

الحظ يعاند العين في 21 تسديدة و9 فرص محققة و55 هجمة

تشونبوك بطل آسيا بـ «المحاولة اليتيمة» في 90 دقيقة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 نوفمبر 2016

عمرو عبيد (القاهرة)

أدارت كرة القدم وجهها، وحرمت «الزعيم» من الفوز المستحق بلقب دوري أبطال آسيا في «نسخة 2016»، بعدما كان الطرف الأفضل في لقاء الإياب مساء أمس الأول، وقبلها لم يستحق أبداً الخسارة المباغتة في مباراة الذهاب.

ولأن الأرقام تعبر عن الحقائق فقط، فإنها جاءت لتؤكد على سوء الحظ البالغ الذي واجه العين في مواجهة تشونبوك الكوري الجنوبي، بعد أن صنع لاعبو «البنفسج» 9 فرص محققة ومؤكدة لهز شباك «المحاربين الخضر»، لكنه لم يكن أبداً يومهم بعدما أضاعوا أغلب الفرص بشكل غريب، خاصة في الشوط الأول الذي شهد وحده 6 فرص حقيقية، كانت كافية بمنح «الزعيم» فوزاً عريضاً في الفترة الأولى، وفي المقابل ابتسمت الكرة في وجه الفريق الكوري الذي أحرز الهدف الذي منحه اللقب على «طبق من ذهب» من تسديدة واحدة وفرصة وحيدة له طوال 90 دقيقة كاملة في ملعب هزاع بن زايد!.

هذه هي كرة القدم، لكن الحق يقال إن «الزعيم» فرط في نتيجة مباراة الذهاب التي لم يستحق فيها أيضاً تلك الهزيمة، وخلال المواجهتين ذهاباً وإياباً، حصل ممثل الإمارات على 14 فرصة تهديفية أمام المرمى الكوري، مقابل 8 فرص فقط للأخير، وهو ما يكاد يقترب من الضعف، ومع ذلك تبارى لاعبونا في إهدارها بغرابة، واكتفوا بتسجيل هدفين بنسبة فاعلية تبلغ 14%، في حين أن «المحاربين» هزوا الشباك العيناوية ثلاث مرات، ليقتنص اللقب بفاعلية تبلغ 37.5%، مستغلاً أقل عدد ممكن من الفرص لخطف البطولة.

وبالعودة إلى مباراة الإياب، والتي تسيد «الزعيم» أغلب فتراتها، نجد أن تصويبات لاعبينا على المرمى الكوري بلغت إجمالاً 21 كرة، منها 12 بين القائمين والعارضة، وهو رقم كبير للغاية، يكشف عن معدل هجومي متميز وكاسح يقترب من تهديد مرمى المنافس بكرة واحدة كل 4 دقائق لعب تقريباً، وبدقة جيدة وصلت نسبتها إلى 57%، ومع ذلك وقف حارس المرمى الكوري والتوفيق، في وجه كل محاولات «البنفسج» بإصرار وضراوة.

بالفعل، كرة القدم تبدو ظالمة في بعض الأحيان، وتشونبوك الذي لعب مباراة دفاعية «بحتة» في المقام الأول، واهتز تكتيكياً بشدة في الشوط الأول من لقاء الإياب، وكاد يتلقى أهدافاً عدة مبكرة للغاية، سجل هدفه من تسديدة واحدة فقط له بين القائمين والعارضة في مباراة كاملة، ومن إجمالي 7 تصويبات له، منها واحدة تصدى لها الدفاع العيناوي بحسم وخمس تسديدات أخرى بعيدة تماماً عن المرمى «البنفسجي»، وهو ما يعني أن محاولات على المرمى الكوري بلغت 3 أمثال تصويبات الأخير. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا