• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الهلال تبدأ حفر الآبار و"سقيا الإمارات" تروي ظمأ 40 ألف تنزاني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يوليو 2014

و ا م

بدأت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، حفر 20 بئرا في تنزانيا ضمن مبادرة "سقيا الإمارات" التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لتوفير المياه الصالحة لخمسة ملايين شخص حول العالم.

وتكفي هذه الآبار احتياجات 40 ألف تنزاني من المياه العذبة في حوالي 27 قرية في أكثر المناطق تأثرا بشح المياه لاسيما أن مشكلة ندرة المياه أصبحت كابوسا يهدد الكثير من الدول.

وحصلت الهيئة بالتنسيق مع سفارة الدولة في دار السلام على تصاريح الحفر وموافقة الجهات التنزانية المختصة على تحديد مواقع الآبار في إقليم "لوليندو" والبلديات التابعة له.

وأكد سعادة الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام للهلال الأحمر أن خطة الهيئة واستراتيجيتها لتنفيذ مبادرة "سقيا الإمارات" وتوسيع مظلة الدول المستفيدة منها تسير على قدم وساق وذلك بفضل التعاون والتنسيق الجيد مع سفارات الدولة ومكاتب الهيئة في الخارج.

وأوضح الأمين العام للهلال الأحمر أن لدى الهيئة شركاء إنسانيين كثر في الدول التي لا توجد بها مكاتب لها .. مشيرا إلى أن التجاوب الكبير الذي وجدته المبادرة من قطاعات المجتمع كافة والصدى الذي تركته محليا وإقليميا ودوليا يؤكد حيويتها وأهميتها في إنقاذ الحياة ورفع المعاناة عن كاهل الملايين الذين يواجهون الموت بسبب شح المياه وتلوثها في الكثير من المناطق المهمشة.

من جانبه، قال سعادة عبدالله إبراهيم السويدي سفير الدولة لدى تنزانيا إن السفارة أجرت بالتعاون مع الجهات المختصة مسحا ميدانيا للمناطق المستهدفة من مبادرة توفير المياه.

وأوضح أن المسح شمل عدد السكان والمواشي والأراضي الزراعية، مشيرا إلى أن المسح أظهر أن تلك المناطق تحتاج فعلا لعدد من الآبار الارتوازية لتوفير احتياجات سكانها من المياه .. لافتا إلى أن التكلفة المبدئية للبئر الواحدة تبلغ حوالي 66 ألفا و114 درهما.

وأشاد السويدي بالتعاون الذي أبدته الجهات المسؤولة في تنزانيا مع السفارة ما كان له أكبر الأثر في الانتهاء من الدراسات والمسح الميداني والبدء في عمليات الحفر بالسرعة المطلوبة.

وتستفيد من مشروع "سقيا الإمارات" في تنزانيا -التي تعتبر ثالث دولة تبدأ فيها عملية حفر الآبار بعد أفغانستان والعراق- حوالي 27 قرية هي الاشلي واركيبوس وماكورومبا وانقيسيرو ومديتو واسنون وكاكيسو واولبابال وكابتجيرو وديقو ديقو موهولا واولوبيل وأولوروبي وكيلتارو والعشي ولوسيتو ومالوني وماقايدورو وبيايا ومالامبو وساتو سامبا وأولولو سوكوان ونيجروي وماندروس ولوليون وواسو.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا