• الخميس 24 جمادى الآخرة 1438هـ - 23 مارس 2017م
  11:56    توقيف سبعة اشخاص في اطار التحقيق في اعتداء لندن        11:56     قائد شرطة مكافحة الإرهاب: فتشنا ستة مواقع وألقينا القبض على سبعة والمهاجم عمل بمفرده         12:18     وزير الدفاع البريطاني: هناك افتراضات بأن ل "داعش" صلة بهجوم لندن بشكل أو بآخر         12:19    انفجار في مستودع سلاح باوكرانيا وكييف تعتبره "تخريبا"    

تجمع الزوار على الموروث الشعبي في رمضان

القرية التراثية.. لوحة تجمع عناصر التراث الإماراتي الأصيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 يونيو 2015

أشرف جمعة (أبوظبي)

أشرف جمعة (أبوظبي)- القرية التراثية من المعالم السياحية المهمة في إماراة أبوظبي التي تعد مقصداً للزوار، سواء المواطنين أو المقمين أو السياح الأجانب وتتميز القرية التراثية بموقعها المطل على البحر مباشرة وما تكتنزه من معالم معبرة عن ماضي الدولة فهي تحتفظ بطابعها القديم، سواء في نسق السوق الشعبي أو في الطبيعة الساحرة والمراكب القديمة المتراصة قبالة الشاطئ، وكذلك الحرف اليدوية التي تعد نافذة أصيلة على الماضي، إذ تطلع الزوار على طريقة صناعة الأواني الفخرية والصناعات البحرية الخاصة بمراكب الصيد والشباك والقراقير، بالإضافة إلى عدد من الدكاكين التي تحيي صناعات الماضي في أجلّ صوره، لكن القرية التراثية التي تزدهي في العطلات الأسبوعية تفتح أبوابها للزوار في شهر رمضان المبارك للاستمتاع بأجواء الماضي وسحر التراث وجمال الموروث الشعبي، وهو ما يجعل الإقبال عليها من الصور الحية المشجعة على التعرف إلى جزء أصيل من ماضي الدولة العريق واللافت أنه في أحد أركان القرية التراثية في أبوظبي يرى الزائر الإبل في مرابطها والخيول، وهو ما يسمح لبعض الزوار بالصعود على صهوات الخيول، ومن ثم ركوب الإبل والتجول في أبهاء القرية، فالتراث حاضر في كل جنباتها والرحلة إليها تطلع المقيمين والزوار على واحات خصبة من الموروث الشعبي للإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا