• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

محاضرات دينية للصم بلغة الإشارة في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يوليو 2014

نظم نادي دبى للمعاقين مساء أمس الأول، ندوات دينية عن شهر رمضان وفضله والاستعداد للآخرة وفقه النساء. وألقيت الندوات بلغة الإشارة في الملتقى الرمضاني الثامن للصم، بالصالة الرياضية، وفي قسم الفتيات بالنادي. وألقى الدروس العالمان السعوديان يحيى بن عبد الرحمن بن جمعة وعبد المنعم بن ابراهيم بن علي السلطان. وحملت محاضراتهم عناوين من بينها «الوسواس»، و«المبادرة بالأعمال الصالحة».

وينفرد نادي دبي للمعاقين بتنظيم الندوات المختصة لفئة الصم، وذلك بدعوة مشايخ من خارج الدولة يستخدمون لغة الإشارة في محاضراتهم، إضافة إلى أدوات مساعدة مثل الصور وأفلام الفيديو التعريفية للتوضيح بصورة علمية.

وشملت المحاضرات مسابقات ثقافية وتوزيع الجوائز وشهادات التكريم للمحاضرين وأعضاء النادي. من جانبه، قال الشيخ يحيى بن عبد الرحمن بن جمعة، إن «هذه الملتقيات التي تنظمها فئة الصم تعتبر امتداداً لسلسلة نسعى للاستمرار فيها، لأنها تصب في تعزيز التحصيل الثقافي والتغذية المعرفية للصم بسبب محدودية مصادرهم». وأضاف أنه «علاوة على التثقيف الديني، تعرف هذه المحاضرات الصم بماهية المجتمع المحيط بهم، ولا تخلو من تعزيز الوحدة الوطنية في البلد».

وتأتى هذه المحاضرات ضمن فعاليات المهرجان الرمضاني الذي يتضمن أنشطة ثقافية واجتماعية ورياضية، ويحرص نادي دبي للمعاقين على تنظيمه في كل عام بحلة جديدة. وتوجه رئيس مجلس إدارة نادي دبي للمعاقين، بالشكر والامتنان لعلماء الدين القادمين من المملكة العربية السعودية، معتبراً أنهم جزء من نسيج رائع يشكل نادي دبي للمعاقين، مثمناً دورهم البارز في تبيان تعاليم الدين لأبنائنا من ذوي الإعاقة السمعية. كما توجه بالشكر لأعضاء النادي من فئة الصم، وعلى رأسهم السيد إداري الصم في قسم الأولاد عبد الله أهلي، والسيدة بدرية حسن الجابر، إدارية الصم في قسم الفتيات، لجهودهما في تنظيم هذه الفعاليات. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض